samedi 6 mai 2017

‘لوبي’ الصيدلة بالمغرب يهاجم ‘الوردي’ بعد إعلانه خفض أثمنة الأدوية

بعد إعلانه قبل أيام عن مواصلة وزارته خفض أسعار مجموعة من الأدوية ، هاجم عدد من الصيادلة وممثلي شركات صناعة الأدوية بالمغرب، وزير الصحة “الحسين الوردي” و ذلك في مؤتمر دولي تحتضنه مدينة أكادير تحت رعاية ملكية..
و عبر صيادلة و مصنعي الدواء بالمغرب ، عن قلقهم الكبير من استمرار المشاكل العديدة التي يتخبط فيها قطاع الأدوية بالمغرب، ومن تقاعس الحكومة في حل الأزمة.
حميد وهبي، رئيس ائتلاف صيادلة الجنوب، قال إن خيبة أمل المهنيين المغاربة كانت كبيرة، من الغموض الذي طبع التصريح الحكومي في هذا المجال، وضياع الإصلاح وسط التعبيرات العامة والفضفاضة، بعيدا عن البرامج الدقيقة، والأرقام الواضحة، والآجال المضبوطة.
وأضاف وهبي ، في كلمة له خلال افتتاح فعاليات الدورة الثالثة من المعرض الدولي الكبير لصيادلة الجنوب، “أن الصيادلة ومختلف المهنيين يرفضون الفوضى التي تعم مجال استيراد وتسويق المواد شبه الطبية،ويخشون من توجه الحكومة نحو السماح لغير الصيادلة بيع هذه المستلزمات،الامر الذي قد يؤدي إلى انزلاقات ومخاطر عدة، قد تنتجها الفوضى والجهل في بيع هذه المواد العلمية والصيدلانية الدقيقة، خاصة مع التطور العلمي وتحول كثير منها إلى مواد طبية كاملة تتطلب احترافية وتكوينا علميا عاليا في مجال الأدوية.
و حذر وهبي ، من ما أسماه انعكاس المزيد من ارتفاع قيمة العملة الأجنبية، التي تعد رئيسية في اقتناء المواد الأولية لصناعة الأدوية، على أثمنة الدواء وعلى سير المقاولات بصفة عامة، و قال ” حينها لا قدر الله، لا تهم الطريقة التي ستعدمنا بها الحكومة، أبمقصلة سياستها في تخفيض أسعار الدواء من دون مراعاة مشاكلنا؟ أم بحبل مشنقة ارتفاع أسعار المواد الأولية في السوق الدولية؟.  زنقة 20 . الرباط

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire