lundi 23 janvier 2017

المعارض ابا زيد: صبي الموساد فيصل القاسم ينسق زيارات المعارضين الى “اسرائيل”

بانوراما الشرق الأوسط 
قال مصدر في الوفد المعارض المشارك في مفاوضات الاستانة لمراسل موقع “تركي هابر ” أن صبي الموساد فيصل القاسم هو من ينسق علاقات الاسرائيلييين بالمعارضين الذين زاروا “اسرائيل” وهم اكبر عددا من اولئك الذي ظهروا على وسائل الاعلام الاسرائيليين.
واعتبر المعارض ” ناصر ابي زيد” (من مستشاري وفد المعارضة المقرب من تركيا) أن العلاقات مع الصهاينة بدأت من خلال تنسيق قديم يجمع القطريين بالموساد عبر صبي المخابرات الاسرائيلية فيصل القاسم الاعلامي المعروف بتخصصه في نشر الفتنة وفي تحريض السوريين على قتل بعضهم البعض والذي كان لفترة عقدين من اكبر الفاسدين الذين استفادوا من الفاسد الاكبر في حمص المحافظ السابق اياد غزال والذي كان ولا يزال شريكا تجاريا لفيصل القاسم.

وفيصل القاسم زار “اسرائيل” كثيرا في السنوات العشرة الماضية ويملك شاليها في احد ارقى شواطيء تل ابيب وقام بعمليات تجميل لشد الوجه والرقبة ولزراعة الشعر في مستشفيات اسرائيلية وهو واحد من اقرب المقربين الى العميل الاسرائيلي المكلف بالملف السوري والمقيم بين القدس المحتلة واسطنبول ويتردد على الدوحة ودبي المدعو مندي الصفدي.
وإستنكر المعارض قيام من يحسبون انفسهم على الثورة السورية ومن ثم يزورون الدولة العبرية لانهم إنما يثبتون مزاعم النظام واتهاماته للثوار بانهم ليسوا سوى مجرد ادوات للاسرائيليين والاميركيين.
ومن المعروف أن صبي المخابرات الاسرائيلية فيصل القاسم سوري الجنسية ويحمل الجنسية البريطانية ويدخل الى الاراضي المحتلة بجواز سفره البريطاني كما انه يحمل جواز سفر ديبلوماسي قطري باسم مزيف لحمايته من انتقام اهالي الشهداء السوريين حين يسافر للاجتماع سرا بعملاء يعملون مع الموساد ويجندهم القاسم خصوصا من الاعلاميين. كما يدير القاسم لصالح الموساد شبكات ناشطين على مواقع الكترونية وهمية باسماء عربية لكنهم يعملون لصالح الموساد وكذا يشرف على عشرات الحسابات الناشطة باسماء وهمية تدعي قربا من النظام السوري وتدافع عنه ولكنها حسابات للموساد مثل حساب هدى جنات ومن المعروف أن صبي المخابرات الاسرائيلية فيصل القاسم عميل الموساد يتهم خصومه بالمسؤولية عن الحسابات التي يريد تشغيلها كي ينخدع فيها السوريون ويظنون أنها تابعة لناشطين سوريين او لبنانيين في حين انها حسابات موسادية.
ومن المواقع التي يشرف عليها ويروج لها وهي للموساد موقع عربي 21 وموقع نيو ليبانون ومواقع موسادية اخرى.  

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire