dimanche 18 décembre 2016

تحليل على خفيف: الاحد الأسود بالأردن حادث "الكرك" لماذا اختار الارهابيون القلعة؟

القلعة محصنة ببنيانها العتيد،ولها تااااااااريخ عريق و تحتوي على أبواب عديدة ودهاليز سيصعب على الأمن القبض على الجناة، لذلك تحصن الإرهابيون داخل القلعة.. أي نعم ..
و الله أعلم ..
إليكم التحليل على خفيف:
 لماذا لم يتم التعرف على جنسيات المنفذين للعمل  الإرهابي في الأردن؟؟..
رأي:
اختار الارهابيون  القلعة التي حاصرها ذات يوم الفاتح الإسلامي محرر القدس، صلاح الدين الأيوبي، لانها كانت قلعة يتحصن بها المسيحيون. بمعنى ان الجناة له مذهب ديني من نوع اخر اي خوض الحرب على المسيحية، عكس ما فعل بوش في العراق.. اي ان هناك فصيل جديد سيظهر مطلع العام 2017 .. فعوض ان نرى دواعش بمذهب وهابي طائفي تكفيري غرضه اسقاط لواء المقاومة في الشام ضد الصهاينة، سوف نرى جماعات اسلامية بمذهب ديني لكن ضد الغرب المسيحي الذي مزق العالم العربي بايعاز من بعض الحكام العرب الخونة العملاء.. بطيخ 2011 تشريد وقتل الشعب السوري و العراقي واليمني،قتل و سجن و اعدام الفلسطينيين ...الخ. ربما ما وقع في الاردن مجرد رسالة الى الغرب و واشنطن و اسرائيل. ان العالم سيتغير 2017 عام السقوط للعملاء و ثورات شعبية جماهيرية حقيقية تنلطق من قلوب الشعوب بعفوية مدفوعة بالسخط الى الشوارع ..أي و الللللللللللللللللللللللللللله ..
سؤال:
الم يسبق لنا التخمين ان الإرهاب سيدق  دولة الهاشميين بسبب تعاونهم على تخريب العراق و سوريا،الم يقل بعدها الرئيس بشار إن الإرهاب سيعود لكم ؟؟.. السلام عليكم ..

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire