jeudi 14 juillet 2016

وتبرز هذه التطورات ضعف نظر الدولة المغربية للقضايا الهامة وطريقة معالجتها، حيث اعتادت تبني استراتيجية التشنج والتوتر ثم التراجع.

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire