jeudi 16 juin 2016

الاندبندنت: متطرفو "داعش" يغادرون سورية باتجاه بلجيكا وفرنسا

  المصدر: عاجل - ترجمة ريم علي 
breakingnews 
أعلنت السلطات الفرنسية والبلجيكية حالة تأهب أمني تحسبا لاحتمال أن يكون بعض من عملاء "داعش" قد غادروا  سورية باتجاه أوروبا لشن هجمات إرهابية.
ووفق ما أفاد به مسؤول أمني فرنسي، قامت الاستخبارات البلجيكية بإرسال مذكرة إلى نظيرتها الفرنسية بشأن مجموعة من العناصر المتطرفة التي يحتمل أن تكون قد غادرت سورية باتجاه أوروبا، حيث جرى تعميم المذكرة على قوات مكافحة الإرهاب وعناصر الأمن في جميع أنحاء فرنسا.
هذا وأشارت كل من السلطات الفرنسية والبلجيكية إلى أنها تتعامل بحذر مع هذه المعطيات، نظرا إلى تلقيها تحذيرات مماثلة بهذا الخصوص بشكل روتيني، علاوة على عدم تأكيدها من قبل مصادر استخباراتية أخرى.

إلى ذلك، قالت صحيفة "إندبندنت" البريطانية نقلا عن "الساعة الأخيرة" البلجيكية، أن مكتب مكافحة الإرهاب في بلجيكا سبق ووجه تحذيرات إلى عناصر الأمن من احتمال أن تكون العناصر التي غادرت سورية قبل عشرة أيام، بحوزتها أسلحة.
وأشارت الصحيفة البريطانية إلى أن عناصر المجموعة المتطرفة الذين يسافرون دون جوازات سفر، ربما يحاولون الوصول إلى كل من فرنسا وبلجيكا بحرا عن طريق تركيا واليونان، مضيفة أن السلطات تتخوف من احتمال تنفيذ هجمات إرهابية خاصة في الفترة التي تستضيف فيها فرنسا بطولة كأس الأمم الأوروبية 2016.
هذا وأكد مصدر أمني أنه ومنذ الاعتداءات الدامية التي شهدتها كل من باريس وبروكسل، تزايدت الضغوط على أجهزة الأمن في أوروبا من أجل مشاركة المعلومات التي يتلقونها، حتى وإن اتضح زيفها.
وأضاف ذات المصدر أن الهجوم الإرهابي الأخير الذي استهدف قائداً للشرطة وزوجته في ضواحي باريس، وكذا الهجوم المسلح في مدينة أورلاندو بولاية فلوريدا الذي أودى بحياة 50 شخصا، بالإضافة إلى التهديدات التي وجهها تنظيم الدولة في وقت سابق حول تنفيذ هجمات في شهر رمضان، زاد من المخاوف الأمنية في أوروبا خاصة خلال بطولة الأمم الأوروبية التي تستمر لغاية الـ 10 من تموز المقبل
تعليق كوحلالي:
ألم نقل لكم ؟ 

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire