jeudi 16 juin 2016

نقطة نظام: التغلغل الاقتصادي الاماراتي في المغرب حذار

محمد ابن زايد الحاكم الفعلي لدولة الامارات في غياب او تغيبب مقصود، لشقيقه من أبيه خليفة ابن زيد 
ارتفاع استثمارات الإمارات " محمد ابن زايد" في المغرب بمعنى أوضح تغلغل ابن زايد في قلب اقتصاد المغربي، من شركة اتصالات المغرب إلى الكهرباء، إلى محاولة شراء أسهم شركات كبرى و قد نرى الامير ابن زياد في يوم  من الأيام مالك للشركة الشريفية للفوسفاط أو لجزء كبير من أسهمها...الخ .ناهيك عن مواقع إعلامية رقمية عدة،وقناة طنجة ميدي أن تيفي ...الخ..
 لمعلوماتكم فالإمارات تعتبر أكبر مستثمر عربي في المغرب، والثالث عالميا حيث تقدر حجم استثمارات الإمارات في البورصة المغربية بـ 5.6 مليار دولار..
الأمير خليفة ابن زايد 
سؤال  1:
وجهته المعارضة الاماراتية بالخارج، اين اختفى الامير خليفة ابن زايد رئيس الدولة؟
سؤال2:
 ما نوع مرضه، و لماذا لم تكشفون حقيقة مرضه للراي العام؟
 طيب مش جميل نعود الى صلب التعليق:
سؤال بريء:
ألا ترون معي ان تغلغل بلد ما في اقتصاد بلد آخر كمن يضع القنب على عنق الدولة؟.
جواب عفوي :
 من يتحكم في اقتصاد بلدك،هو بمثابة من يتحكم في قوتك اليومي، بمعنى اكبر و أوضح.المستثمر لا يختلف عن المستعمر من حيث القبضة الحديدية على البلد، فهو يصبح متحكما في سياسة الدولة الخارجية. وهذا خطر كبير على إثره يفقد البلد حرية اتخاذ القرار السياسي الخارجي...بمعنى آخر أي مصيبة سوف يسقط فيها الخلايجة فعلى المغرب أن يكون معهم على الخط دائما...
مشاركة المغرب في عاصفة حزم، و وفاة طيار شاب، وسقوط طائرة كلفت الملايين من خزينة البلاد...
تصويت المغرب بتونس و القاهرة على حزب الله كفصيل إرهابي ...
 إذا ما هاجمت إيران السعودية، فالمغرب سيكون مجبرا على الدفاع عن عرش آل سعود...
 إذا ما هاجم اليمنيون جنوب السعودية جازان و عسير نموذجين وهذا أمر سيحصل بكل تأكيد فعلى المغرب أن يكون في الميدان..
 اذا ما طالبت الإمارات بجزرها الثلاثة المحتلة " طنب الصغرى و اختها الكبرى، وعمهم أبو موسى" من طرف ايران فسوف يكون المغرب الى جانب عيال زايد...
 إذا ما تعرضت قطر لهجوم من الامارات فالمغرب سوف يكون الى جانب الإمارات...
 باختصار شديد حفاظا على عيونكم و هي اغلى ما أملك:
 المغرب وضع نفسه في خندق مجموعة من المشيخات تعيش على فوهة بركان..
سؤال من ولد الشعب:
  ماذا يستفيد الشعب الغلبان الدرويش المقهور الذي يعيش القهقرة بارتفاع الاسعار وغلاء القوت،وهول ارقام فواتير الماء و الكهرباء،والبطالة في صفوف شباب الجامعات، ومراكز التكوين من كل هذه الاستثمارات؟ 
لا شيء اطلاقاااااااااااااااااا... بل ان هذه الاستثمارات الهائلة تصب في صناديق الإماراتيين و الحيثان الغليظة الكبيرة المحلية..
بين مزوجتين :
لن تمتصوا البطالة بتشغيل الشباب في الشرطة و الدرك...الخ؟.
و لن تشجعوا شباب الدراويش على مراكز التكوين المهني، لابعادهم عن الجامعات و المعاهد العليا حتى تظل المناصب الكبرى لابناء علية القوم؟..
اما هذه الاستثمارات فربما قد تنفع الدولة في الرفع من مدخولها، وقد تحتفظ بتلك الأموال ليوم اسود زفت، عندما يصاب الشارع المغرب باحتقان بسبب الازمات الاجتماعية المتتالية و الخطيرة التي تسببت فيها هذه الحكومة العرجاء البلهاء، وسوف تمتصون غضب الشارع بالرفع من الاجور،وتخفيض الاسعار و فواتير الماء و الكهرباء،ودعم للمواد الأساسية،وفتح مباريات ولوج الشباب الى الوظيفة العمومية لامتصاص غضب حاملي الشواهد الجامعية،وطلبة الجامعات فهؤلاء هم من سيقود قاطرة الانتفاضة ضد الغلاء و الفساد و الجور المستشري بديارنا ..
اما الاحزاب فيرحمها الله ماتت عام 1999.. يتبع الى اللقاء 

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire