jeudi 17 mars 2016

 جلسة طارئة لمجلس الأمن حول بعثة "مينورسو" في منطقة الصحراء المغربية

يعقد مجلس الأمن الدولي، اليوم الخميس، جلسة طارئة لمناقشة التطورات حول بعثة الأمم المتحدة لتنظيم استفتاء في منطقة الصحراء.
 وتوكل للبعثة بموجب قرار مجلس الأمن الدولي رقم 690 الصادر في أبريل 1991 مهة أساسية، تتمثل في تنظيم استفتاء في منطقة الصحراء المتنازع عليها بين المغرب وجبهة البوليساريو، وذلك لتقرير مصير الصحراويين، وحفظ السلام ومراقبة تحركات القوات المتواجدة في المنطقة، من قبل الجيش المغربي والقوات التابعة للجبهة، بحسب وكالة اﻷناضول.

وقال المتحدث الرسمي باسم الأمين العام للأمم المتحدة استيفان دوغريك، في مؤتمر صحفي بمقر المنظمة الدولية في نيويورك، إن "جيفري فيلتمان وكيل الأمين العام للشؤون السياسية، سيتحدث إلى أعضاء المجلس، اليوم، في جلسة مشاورات مغلقة بشأن قرار المغرب تعليق مساهمتها المالية الطوعية للبعثة، وسحب الجنود المغاربة من بعثات الأمم المتحدة لحفظ السلام.
وفي وقت سابق اليوم، طلبت المغرب من موظفي "مينورسو" مغادرة البلاد خلال الأيام القادمة، وذلك بعد قرارها تقليص جزء كبير منهم، على خلفية تصريحات الأمين العام للأمم المتحدة، "بان كي مون" وصف فيها تواجد المغرب في الصحراء بـ"الاحتلال".
وقال بيان لوزارة الخارجية، الخميس، " تنفيذا للإجراءات المتخذة من قبل الحكومة المغربية، سلمت المغرب الأمانة العامة للأمم المتحدة لائحة الأشخاص المعنيين بالتقليص الملموس في المكوّن المدني والسياسي لبعثة (مينورسو) والذين سيغادرون فعليا خلال الأيام المقبلة.
الى اللقاء 

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire