jeudi 17 mars 2016

ما هكذا ترد الردود يا أستاذنا الجليل مصطفى العلوي مدير جريدة الأسبوع؟

اعتذر عن نشر الصورة المهينة في حق الرئيس بوتفليقة والسيد بانكيمون، لأنني لست من رواد ثقافة الكره ..
عيب و حشومة و عار ان جريدة كبيرة " الأسبوع" والتي ظلت تسري في السوق بنفس الوتيرة قبل وبعد  ظهور صحافة النت، ولها قراء من علية القوم حسب احد الباعة، ومدير النشر إعلامي كبير، ومثقف محترم وطنيا وعربيا، ومناضل من العيار الثقيل، أن تنزلق جريدته بهذا الشكل  الفظيع من خلال نشر صورة قبيحة جدا ومخلة للآداب في الصفحة الأولى للرئيس بوتفليقة والسيد بانكيمون .
 صورة قبيحة وهابطة تهين رئيس دولة جارة بغض النظر عن العلاقات السياسية،وأيضا اهانة إلى الشعب الجزائري الشقيق، والسيد الأمين العام للأمم المتحدة.
 لا يجب ان نعطي صورة ان المغاربة لا يعرفون النقاش ولا يتوفرون على ثقافة الحوار و  التفاوض، ويحسنون فقط  القذف و الاهانة و التحقير و نشر صور مهينة لشخصيات دولية.
عيب و حشومة عليكم و الله.
ماذا سيقول عنا الجزائريون هل سوف يسكتون ؟ ..
ماذا سيقول عنا أهل كوريا الجنوبية مسقط رأس الأمين العام المتحدة؟ ..
هل يقبل أي مغربي ان تنشر صورة لشخصية مغربية بهذا الشكل ؟..
 هل نحن شعب متحضر أم شعب لا يعرف سوى العنف اللفظي و الإساءة بالقلم و الريشة؟
  أحسست بانزعاج شديد صباح اليوم، بسبب الصورة على الصفحة الأولى لجريدة "الأسبوع". الصورة حقا نشرت على الفيس ولكن بشكل محدود جدا جدا جدا ولم تلق أي متابعة كبيرة بمعنى عدد " الايكات " =  إعجاب كان محدود جدا جدا جدا. لان هناك مغاربة يعرفون حدود اللياقة و توأمها اللباقة والأدب و لا ينزلقون على قشرة موز.
 هذا الانزلاق خطير ولا يخدم قضيتنا بقدر ما يسيء لها كثيرا، فمن ينشر مثل هذه الصور أو يتفوه بكلام قبيح في حق السيد بانكيمون، لا يمثل كل أطياف الشعب المغربي.
أطالب  من الأستاذ مصطفى العلوي مدير " الأسبوع" سحب العدد من السوق احتراما للشعب الجزائري الشقيق وحسن الجوار و العلاقات التاريخية بين الشعبين، و نفس الخاصية نسبيا  بالنسبة للعشب الكوري الجنوبي  الذي تجمعنا معه علاقات ودية و طيبة ..
 لا حول و لا قوة إلا بالله ... حياكم الله ..

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire