dimanche 2 juillet 2017

احتمال وقوع فتنة داخل دولة آل سعود يقودها أمراء غاضبون من الملك سلمان و ابنه، بسب قرار الملك تعيين ابنه وليا للعهد، و إبعاد الأمير محمد بن نايف من ولاية العهد، وتجريده من جميع المسؤوليات الحكومية التي كان يتقلدها، بل حرم من حرية التنقل و أجبره و لي العهد الجديد محمد بن سلمان على العيش تحت الإقامة إجبارية ..يبتع إلى اللقاء


Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire