dimanche 2 juillet 2017

صحافة فرنسا تنشر طلب الاتحاد الإفريقي لمراقبة حقوق الإنسان بالصحراء المغربية : إلى الوزير الفاشل لفتيت ومن خلفه من الأجهزة الأمنية. هذا الطلب الإفريقي جاء بسبب سياستكم الزفت، وعدم احترامكم لحقوق الإنسان بالحسيمة و مدن أخرى انضمت إلى انتقاضه الريف. يقال : ليس كل مرة تسلم الجرة .. أنصحكم أن تقرؤوا هذا الخبر لأننا توقعناه.. متابعة شيقة ارجوها لكم الى اللقاء.

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire