vendredi 7 juillet 2017

الاستخبارات السعودية تلتقي نجل «صالح» في أبوظبي تمهيدا للإطاحة بـ«هادي»

الرياض تغير موقفها تجاه «صالح»
وفقا لمصادر لدورية إنليجنس أون لاين الاستخباراتية الفرنسية، سافر «أحمد العسيري»، الذراع الأيمن لولي العهد السعودي «محمد بن سلمان»، والرجل الثاني في جهاز المخابرات العامة السعودي إلى أبوظبي في 27 يونيو/حزيران لمقابلة «أحمد صالح»، نجل الرئيس اليمني المخلوع «علي عبد الله صالح».
 وتم اختيار «أحمد صالح» من قبل أبوظبي لقيادة المفاوضات لتشكيل حكومة يمنية جديدة. ومن المفهوم أيضا أنه تلقى مباركة الرياض لإجراء المحادثات في صنعاء. كما قام والده، الرئيس المخلوع «علي صالح»، الذي كان يعمل جاهدا من أجل حشد الدعم لمعسكره، بإرسال مبعوثه «يوسف الفيشي» مؤخرا إلى السعودية. وبعد استقباله في الرياض، تم إرساله إلى الظهران في شرق البلاد لإجراء محادثات هناك.
وشغل «أحمد صالح» منصب القائد السابق للحرس الجمهوري اليمني وكان سفير البلاد السابق في دولة الإمارات العربية المتحدة حتى تم تجريده من منصبه في عام 2015. منقول عن موقع الخليج الجديد بتصرف.
تعليق كوحلالي
يااااااااااه كم قلنا مند هجوم الناتو العربي الصهيوني الماسوني الأمريكاني  على اليمن السعيد. ان الأصلع الأهبل هادي ما هو الا عميل خائن وعبد لدولة آل سعود، وسوف يلقون به في  يوم من الأيام ..
 أي  نعم .. فالسياسية مثل العاهرة طلقت الأخلاق بالثلاث .. يتبع إلى اللقاء 

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire