vendredi 7 juillet 2017

الأردن يشيد أول مصنع للسيارات و المغرب يصنع اكبراومليط في العالم حلل و ناقش على خفيف

 مراكش تحتضن إنجاز أكبر "أومليط" بإفريقيا أرشيف
تعتزم مؤسسة  "سياج"  الأردنية، بناء مصنع لصناعة السيارات الأول من نوعه في  مملكة الهاشميين  بعد تركيا و  إيران
بينما في المغرب ليس هناك أي مصنع للسيارات اللهم شركة السيارات الفرنسية " داسيا" في طنجة  التي تصنع سيارات تباع عندنا أغلى مما تباع عند الجارة الاسبانية.
هل تعلمون  ان الأردن يعيش على الإعانات الخارجية: خليجية و أمريكانية و ليس له معادن؟؟ . بينما المغرب فيه معادن نفسية و متنوعة. من ذهب و اللهم اعلم ابن يذهب الذهب؟؟ فالمناجم متوفرة  و سبق لنا متابعة فضيحة تهريب الذهب المغربي إلى الإمارات ..الخ.
أين ثروة الشعب ؟.
 المهم المغرب غني بالمعادن وذات قيمة مالية مهمة. بالإضافة  إلى الفوسفات و ما أدراك ما هذه النعمة، و لكن للأسف فرق بين من لهم إرادة سياسية لجر البلاد نحو التمنية و الرفاهية الاجتماعية، و بين من لهم هدف واحد لا غير ألا وهو تحقيق مصالح شخصية يقضونها خلال مدة تعيينهم. لو تم استثمار مداخل الثروات المغربية المعدنية لصرنا من أغنى بلدان العالم العربي و دخل الفرد يتجاوز 7 ألاف درهم كأدنى اجر، و ترى السبيطارات أفضل من المصحات ..الخ. و لكن الفساد و لوبي أبو الفساد ما خلاو لولاد الشعب فين يعيشو..
 مشكلنا في المغرب 2 حاجات : الأحزاب + غياب المحاسبة = لبلاد مشات خلا ..
غادي  يبردو الحسيمة، و غادي تطلع ليهم شي مدنية أخرى، لأنه لا يمكن معاجلة الورم الخبيث بمسكنات، بل بعلاج  يجتث جذور الورم الزفت .. سير على الله .. يتبع إلى اللقاء.  

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire