mardi 13 juin 2017

المغرب أرسل الغذاء لقطر بعد ما استلم ثمن ما أرسله ولكن ما محل اليمن من هذه الأزمة ؟.

ذ محمد كوحلال
 قطر والمجموعة الخليجية باستثناء سلطنة عمان ، أقاموا الحد بمعنى تعاونوا كلهم بجيوشهم و مرتزقتهم و خونة من داخل اليمن بالإضافة إلى جيوش عربية مؤجرة لقتل الشعب المني المسلم تنفيذا لمخطط عيال زايد و آل سعود و ابن موزة. وحاصروا اليمن  برا وبحرا وجوا. و هاهي قطر تذوق مرارة الحصار. وصار شعبها  يأكل  من وراء البحر. وصدق الزعيم القدافي في كتابه الأخضر:"لا حرية لشعب يأكل من وراء البحر ..".
طيب ما عالنيا : إيران قامت بالواجب نظرا للعلاقة التي تجمعها بالدوحة في غياب أي اتفاق عسكري، كما هو الشأن بالنسبة للأتراك الذين هم بدورهم اطعموا قطر بالقوت بمقابل و ليس ببلاش.ونعلم علم اليقين  ان تركيا لها جيش تركي على ارض قطر للدفاع عن مشيخة موزة و تميم.  لكن السؤال من سيحارب السلطان أردوغان، شوية عسكر من السعودية و الإمارات، اللذان هزما شر هزيمة من ثوار اليمن ؟؟..
كل هذه الدول التي أعانت الدوحة في محنتها قبضت المال، ولم تقم أي دولة من هذه المنظومة بإرسال و لو كيس دقيق واحد إلى الشعب اليمني المسلم. اللهم روسيا التي تحدت الحصار الجوي للناتو العربي الصهيوني الأمريكاني الماسوني، وحطت أطنان من الغذاء و الدواء بمطار صنعاء. يعني الغيرمسلم يعين المسلم و المسلم يقتل شقيقه المسلم. بالمقابل شعب الصومال يموت جوعا و الخلاجية يبذرون الأموال في ناطحات السحاب، وتمويل العصابات التكفيرية الإرهابية في ليبيا و سوريا و العراق.
اخر الأخبار من اليمن الصامد : مجاعة سوف تحل بالبلاد، وداء الكوليرا يفتك باكثر من 920  نفس صبيان و صبايا.  الامراض منتشرة و اليمن يحتاج الى غذاء و دواء و اطباء. اخخخخخخخ منكم يا عرب النفاق و الشقاق..
حلل و ناقش و اشرب شاي .. معادلة ستحير  العلامة انشتاين ..
آل سعود يرغبون في زعامة العالم العربي و الإسلامي بسبب مراهقة سياسية تعشعش في أمخاخ الحكام الجدد اقصد: المحمدين، وكل في واد يشتغل حسب هواه. لكن قطر تعتبر صخرة يصعب تجاوزها. أما ما يجري الآن فهو كان مبرمج له مند أمد طويل لكن اوباما رفض مثل هذا العمل الصبياني.
لا لحصار قطر .. فالسعودية و الإمارات لهما حساب قديم مع قطر بسبب قناة الجزيرة على وزن الخنزيرة كسبب من بين الأسباب. و تذكروا جيدا كيف بهدلت قناة الخنزيرة آل سعود و عيال زايد. ولكن عندما قبض ترامب من آل سعود سمح لهم بتنفيذ انتقامهم. أما في ما يتعلق بالإرهاب. فهذا كلام فارغ وهلوسة صبيان بمنطق شمقمقي، يردده بعض المحللين البيزنطيين درجة 5 تحت الصفر.
 تابعت بعض المحللين على قناة الميادين وأصبت بدهشة من تحليلات محللين أغبياء أي  الله .. عندما قال أحدهم ان علاقة الدوحة مع طهران السبب الرئيسي لهذه الجملة الصبيانية على قطر، ثم  دعم قطر للعصابات الإرهابية و حماس و الاخونجية السب الرئيسي .. اللهم الوباء و لا الغباء ..
 يااااعالم علاقة الكويت و سلطنة عمان مع إيران علاقة عسل بل أصفى من العسل. ثم ان العداوة  بين السعودية الإماراتية مع قطر تاريخية. و كان الشيخ زايد،على وشك غزو قطر بعد إزاحة حمد لأبيه خليفة آل ثاني، و لكن واشنطن منعته. أيضا السعودية حملت حقدا دفينا لقطر لنفس السبب.
و الله يا جماعة الخير. ان الأستذة و الدكترة صارت أكثر عددا  من كومة فراش حول مصباح. كل واحد كتب كلمتين صار محلل سياسي و استراتيجي. بلاوي و الله .. بلاوي على قنوات بني يعرب حتى القناة "اللبنانية الميادين" دخلت خانة الخرافة الإعلامية. وأعيد مرة أخرى:  ان قطر و السعودية هي الممولان الرئيسيان للدواعش وباقي القطعان  الإرهابية بالمال و السلاح  و بالفكر الوهابي التكفيري وشحن الأمخاخ المريضة عبر شيوخ  الولائم، وفقهاء البيترودولار. لكن لم يصف احد هؤلاء الشيوخ المنافقين بالإرهابيين؟؟. وتذكروا خطب العرعور و العريفي، والأحول الأخر من السعودية الخ. كل هذه النخبة المتعفنة فكريا ومن يحركها ما هي إلا تصفية حسابات شخصية ليس إلا بين بدو  الإمارات و السعودية مع قطر.
نقطة نظام: شفتم العربان لا أمان حتى في بعضهم البعض.  
من حاسب عيال زايد و آل سعود والانقلابي السيسي والسلطان العثماني أردوغان، فيما يفعلونه في  سوريا و  ليبيا من تمويل و تسليح الليبيين لقتال بعضهم البعض؟؟. بلى قطر هي الأخرى تمول عصابات تكفيرية إرهابية في ليبيا و سوريا و العراق.
من حاسبهم على جرائمهم في اليمن؟. جميعهم قتلوا و جوعوا و خربوا كل البنيات التحتىة ليركع اليمنيون؟؟. لم يتركوا لا حجر و لا بشر و لا حتى طير فوق الشجر؟؟.من حاسب فرنسا بعد اعتراف الرئيس الأسبق المتهور ساركوزي، عندما صرح للقناة "الثانية الفرنسية" بان فرنسا هي من قامت بالثورة و ليس الثوار الذين انحصر دورهم فقط في ضرب ما دكته طائراتهم القادمة من باريس؟. الم تنبه الأمم المتحدة الإمارات حول تجاوزها للقانون بتمويل الليبيين بالسلاح؟.
أسئلة كثيرة لها جواب واحد: ان العالم تسيره القوى العظمى. أما المؤسسات الدولية: " محكمة دولية و أمم متحدة و منظمات أممية الخ." فهي مثل صورة على حائط. مثل ما هو موجود في العالم العربي  حكومات و أحزاب و مؤسسات لا تهش و لا تنش. فقط ديكور معلق على الجدران.
 قلنا لكم ان 2017 عام زفت .. أي نعم و القادم أسوا .. إن لم يسقط ترامب من عرشه ..
هناك هدف آخر من هذا الحصار على مشيخة موزة ألا وهو جر إيران إلى الخليج  للانقضاض عليها. و هناك هدف آخر  يخدم الصهاينة من خلال طرد جهابذة حماس اللذين صاروا أصحاب ملايين الدولارت بفضل قطر. فالصهاينة يريدون في الحقيقة أعناقهم. وخصوصا خالد مشعل الذي ضاع منهم ذات يوم في عمان، عندما سمموه بزفت أي سم هاري، ولولى يقظة الاستخبارات الأردنية، التي ألقت القبض على بعض عملاء الموساد ليتم تبادل الأسرى الصهاينة بدواء للسم الهاري. يا ريتهم خلوه يموت. هذا المنافق شانه شان إسماعيل هنية. كلهم انتهازيون، فكلما كانت الطائرات الصهاينة تقصف الأبرياء العزل في القطاع. إلا ونزل عليهم  المال الوفير من إيران، وراحوا على مخابئهم مثل الفئران. على ذكر الأردن أليس لهذا البلد ياااااااااعالم ولو 1 في المائة من حرية اتخاذ قراراته، بدل الضغط عليه من عيال زايد و المراهقان السياسيان المحمدين، لقطع علاقته مع قطر. فرسالة التهنئة من  تميم إلى الملك عبد الله2 إنما هي صفعة رطبة جدا. مغزاها ان الأردن لا يملك حرية قراراته، فعندما أمر الأسياد في الإمارات و السعودية قطع العلاقات مع الدوحة، قامت الأردن بالتنفيذ على الفور.
على فكرة ألم يفكر الملك عبد الله الثاني  في الجالية الأردنية  بقطر، ألم يفكر  في مصالح بلده التجارية مع قطر، و خصوصا ان عمان لها نصيب مهم من الصادرات الغذائية إلى الدوحة الخ؟. أوووووووفففف..
تبين لي جيدا حجم  الأردن من خلال الحادث المؤسف الذي حصل في عرس الرقص في الرياض بحضور ترامب. عندما قام سلمان الشيخ الطاعن، و تعليمه ضعيف جدا. بالتصحيح للملك الطيار الحربي عبد الله الثاني خلال كلمته. طبعا  أمر أرعن و مرفوض وغير أخلاقي وغير مقبول، و لا معقول  في عالم السياسية و البروتوكول. أين نصنف التدخل المشين للملك سلمان؟. هنا تبين لي فعلا ان الأردن لم تعد له  هيبته.

خاتمة في سطر: إنهم يريدون قطر لأجل تصفية حسابات شخصية و ليست سياسية. يتبع 

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire