lundi 26 juin 2017

واااه لحماق هذا ما لقيتو حتى شي شخص آخر ديروه سفير فالسعودية من غير المنصوري.

ما فهمت  والو مصطفى المنصوري زعيم الأحرار سابقا، وتم ابعاده عن الامانة العامة غير بالأدب . الرجل  غطس لمدة طوييييلة بسبب الفقسة بعد ابعاده عن الحزب، بعد ذلك لم يتحمل مصطفى المنصوري اي مسؤولية واالوووووووو. حقيقة أنه  كان وزير و رئيس مجلس النواب.. و لكن الرجل لم نعد نسمع  عنه أي شيء مند أعوام طويلة. نسا السياسة ونسا باباها .. لكن فوجئت باسمه على لائحة السفراء وااااااا فيييييييييين تعين أعباد الله؟. في السعودية و المنصوري غبر مدة ليتم تعييته سفيرا في الرياض ليمثل مصالح المغرب في اغني دولة و أكبرها مساحة و لها وزن كبير بالمنطقة. ما فهمت وااااالوووو فهاد المنطق ديالهاد الناس؟؟.. 
يبدو لي و الله اعلم.. ان الحسابات السياسية و الودية بمعنى = رضي هذا وسكت هذاك و دير الخاطر لهذا، ربما هذا هو المعيار، و الله اعلم. يتبع إلى اللقاء 

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire