mardi 13 juin 2017

شيشاوة الدرك الملكي يفك لغز حادثة سير مميتة

 صاحب السيارة سيقدم للنيابة العامة اليوم.
صورة لضحية
الدرك الملكي بمركز شيشاوة يصل إلى صاحب حادثة سير مميتة مع حالة الفرار ليلا بتاريخ: 15-04-2017 بالطريق الوطنية رقم 8: بتراب  جماعة سيدي بوزيد الركراكي باقليم شيشاوة صدمت سيارة مجهولة الشاب (إسماعيل.ص.)  البالغ من العمر :28 سنة والمتزوج. وكان يمتطي قيد جياته دراجة هوائية  قادما من مقر عمله كخياط  ببلدية شيشاوة متجها  الى بيته بدوار اخنوخات بالجماعة المذكورة  لقي مصرعه في الحال بينما السيارة التي دهشته لم تتوقف لاعتقاد صاحبها انه لم يشاهده أحد في هدا الظلام الحالك وأن  الحادثة ستسجل ضد مجهول. وبعد حضور السلطة المحلية و الدرك الملكي والوقاية المدنية  الى عين المكان قام كل منهما بما تمليه عليه مسؤوليته .ثم أخبار عائلة المتوفى بعد التعرف عليه.
دفن الفقيد  وبدأت معاناة الأب   لكونه أعتقد أن  ملف الحادثة سيحفظ ضد مجهول.ومما زاد في شكوكه انه وجد بمكان الحادثة فاتورة الكهرباء لشخص وأعتقد في قرارة نفسه انه هو المشتبه فيه وادلى بها للسيد رئيس مركز الدرك الملكي بشيشاوة المكلف بتتبع مسار الملف  لكن ملف القضية يسير وفقا لضوابط مهنية.
غير ان أب الضحية  لم يستعصي لما حدث وبدأ يستمع إلى المشوشين  وصناع الاشاعات وخلق البلبلة  فاتصل  بهده الجريدة والجمعيات الحقوقية  بشيشاوة والنيابة العامة بايمنتانوت قصد تحريك الملف والوصول إلى الفاعل الحقيقي لهدا الحدث الدي  اثر على الأسرة بكاملها وخاصة زوجته التي دخل بها حديثا.لكن عين الدرك الملكي  والنيابة العامة بشيشاوة لم تنم ولم تخفض الملف ضد مجهول بل  تم إرسال رسالة الى  وزارة التجهيز والنقل.. قصد إرسال تقرير على السيارات التي مرت تلك الليلة  التي وقعت بها حادثة السير المميتة والتي رصدها جهاز الرادار وسرعة سير كل واحد منها.وبعد تحريات وحركة السيد قائد مركز الدرك الملكي بشيشاوة اتضح أن المتهم المشتبه فيه هو موظف بجماعة شيشاوة-البلدية- وذلك من خلال حجج دالة  بواسطة الرادار  والسيارة التي تم تغيير صياغتها بالنسبة للجهة الأمامية التي استبدل لونها الحقيقي  واعتراف صاحب ورشة الصباغة  بمراكش الدي أكد انه قام  بإصلاح وصياغة السيارة.وفي انتظار استكمال التحقيق سيتم تقديم المتهم المشتبه فيه بارتكاب حادثة سير مميتة مع حالة الفرار يوم: 15-04-2017 الى النيابة العامة بايمنتانوت.
رحم الله الفقيد كان شابا دو أخلاق عالية وكان المعيل الوحيد لأسرته.وتحية إلى الدرك الملكي
شيشاوة لحسن ايت المهور " بتصرف  من مراكش تايمز " 

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire