dimanche 25 juin 2017

تحليل على خفيف: إما الحجر على قطر أو الانقلاب على الشيخ تميم خلاصة موجزة لهذا البطيخ الخلاجي.

 كما سبق و أن قلت  الحقيقة ان هناك خلافات شخصية قديمة  بين "محمد بن زايد، و تميم بن حمد  و لا علاقة لها لا بالإرهاب و لا عناصر حماس . بدليل ان مصر تستقبل وفود حماس و مؤخرا أرسلت لهم الوقود. أما الإرهاب فكلهم مشاكرون في تمزيق سوريا و العراق و اليمن و ليبيا ..  
نقطة نظام:
الخلاجية يريدون الحجر عل  القطر أو القيام بانقلاب عليه من الداخل. هذا هو الأهم من كل هذا البطيخ حصار و مطالب و  كلام فاضي .. ترامب قبض من آل سعود و صار يدفعهم من الخلف بدليل كل تصريحات الخارجية الأمريكانية بخصوص الازمة خجولة جدا. لو كان أمر قطر يهم ترامب لأقام الدنيا و أقعدها، وصفع الخلاجية جميعا. و لكن تميم اخطأ لأنه لم يدفع لترامب كما فعل جيرانه. أما الغزو العسكري لقطر من  الإمارات أو السعودية أو هما معا  لقطر، فأمر  مستبعد جدا لكن انقلاب من الداخل من أطراف لها امتداد قبلي كبير فهو احتمال مقبول .. يبتع إلى اللقاء..

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire