mardi 20 juin 2017

باقة من الصورايخ الإيرانية تحط بدير الزور وتقطف رؤوس الدواعش بسوريا

ذ محمد كوحلال 
عملوها الإيرانيون و أطلقوا صاروخ محسوب على الحرس الثوري الإيراني من غرب إيران، وحط الصاروخ بكل رزانة و أدب  ليدك دكا أعناق الدواعش بدير الزور. بعدما حلق مسافة 700 كلم من . وقد نجح الصاروخ في أداء مهمته بميزة 10 على 10 و بكل تأكيد فالصاروخ يحمل رسائل في ذيله  بلا شك. ..
طيب نشوف من غير فلسفة و لا دوشة دماغ لمحللي قنوات بني يعرب  ..
رسالة 1 صاروخ  الانتقام :
الانتقام من الدواعش الذين فجروا وقتلوا  18 نفاسا  من الأبرياء ببرلمان طهران.
 رسالة 2 موجهة للصهاينة :
طبعا الرسالة واضحة بالنسبة الصهاينة ان الصاروخ الذي يصل الشام سيصل حتما في يوم من الأيام  إلى تل أبيب. 
الصاروخ  المبارك  هز قلوب الصهاينة الجبناء، ودبت الرعشة و شقيقها في الرضاعة الرعب  في أبدانهم . فالصاروخ الإيراني الثوري لخبط  كل الأوراق بالنسبة لهم و الأمريكان أيضا.لأنه لأول مرة يطير صاروخ من أراضي إيرانية و يحط سالما غانما على ارض سوريا الحرة الأبية  ليقطف قطفا و يدك دكا روس قطيع داعش.
رسالة 3 تحذير إلى الخلايجة :
 الصاروخ  رسالة واضحة وضوح الشمس في كبد السماء، لآل سعود و باقي الخلاجية العملاء للأمريكان و الصهاينة. حتى لا يظنوا ان تحالفهم الإسلامي العسكري الكارتوني سوف يغير شيء من المعادلة التي تميل بقوة إلى جانب إيران ذات الآلة العسكرية الهائلة بالمنطقة.
رسالة 4 إيران لا تقبل التهديد :
الرسالة الأكثر خطورة موجهة إلى الأمريكان ان إيران ستحارب الإرهاب الدعشاوي الوهابي الذي خلقتموه و مولتموه بمال الخلاجية البدو، سوف نقصفه داخل و خارج سوريا، و سوف نلاحق الدواعش و العصابات الإرهابية أينما كانوا في العرق  أو سوريا أو حتى لبنان. لأننا قوة عسكرية  لا يمكن تجاوزها. و إن كانت أمريكا تظن أنها سوف تحمي الخلايجة لغرض الاستيطان بالمنطقة وضرب الجيش السوري مرة و قصفه تارة أخرى لتجمعاته لأجل إعانة الدواعش فإننا لكم بالمرصاد.
رسالة 5 إلى عربان الكارتون صواريخ  منوية و أخرى نووية :
إيران تقولها بالواضح : نحن قوة عسكرية جبارة بالمنطقة لنا صواريخ باليستية، ونحن عضو بالنادي النووي العالمي. و يمكننا قصف أي عاصمة من عواصم مشيخات الخليج المستورة بقماش أمريكاني مهلهل، وصبرنا قد ينفذ في أي لحظة. لأننا قادرون على حماية إيران من أي تهديد لأننا نملك صواريخ حقيقة أما انتم فلا تملكون سوى "صواريخ منوية" و حماية أمريكية و صهيونية. كمثل من يحمي عورته بورق الثوت قد يطير  " ورق الثوت طبعا " في اول هبوب للرياح .. اللهم لا شماتة.. 
خاتمة بنو صهيون و النهاية الوشيكة: 
الصهاينة يعدون العدة للهجوم على حزب الله، بعدما راح كوماندوس صهيوني تأسس مند عامين إلى جزيرة قبرص للقيام بتدريبات عسكرية بمنطقة جغرافية تشبه كثيرا المنطقة التي يوجد فيها حزب الله البعدع الذي يقض مضجع الصهاينة الذين لم ينسوا بعد هزيمتهم النكراء جنوب لبنان. لكن صاروخ إيران سوف يلخبط الأمور عند خبراء الصهاينة، لان ما تملكه إيران من عتاد و سلاح متطور، سيكون في يد حزب الله ان تعرض لهجوم لأي من الصهاينة. فوجع الصهاينة تضاعف مرتين يا لهيويي ..
خوفهم كبير من حزب الله، وحذرهم اقل من إيران..  يتبع إلى اللقاء 

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire