mardi 20 juin 2017

لفتيت ارحل

السياسة التي اتبعتها وزارة  لفتيت و  الحكومة الفاشلة و  إعلام الكرتون، و باقي القطاعات الأخرى من نخبة مفلسة إلى  شيوخ مفلسين الخ. فشلت فشلا مدويا و  حراك الريف مستمر و المحامون يصرخون بقوة، و شوارع   باريس  مدريد  بروكسيل .. الخ تكتظ بالغاضبين بسبب ما ارتكبته وزارة لفتيت من خلال سياسة الزرواطة. الأمور تعقدت أكثر بكثير و هذا نبهنا له أكثر من مرة من خلال  تدوينات عديدة. المنتخبون بالمنطقة لا احد يسمعهم، ورئيس الجهة أيضا لا احد يهتم لأمره، و الأحزاب صارت عارية اكثر مما كانت قبل حراك الريف. أما الحكومة فهي لا تهش و لا تنش ماذا بقي يا ترى؟.
  كيف ما كانت الأحكام فالحراك مستمر بل صار يتوسع ..وسوف يجلب شهية قطاعات نائمة سوف تستيقظ قد تكون:   النقابات أو جمعيات أو  مناطق مهمشة من  المغرب المنسي و لما لا قد تعود  العدل و الاحسان الى الشارع بعد مسيرة الرباط التي نجحت في تنظيمها .. يتبع. إلى اللقاء

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire