lundi 26 juin 2017

تدوينة كوحلالية على خفيف:هل يغفر ترامب للمغرب زلته بعدما مول منافسته كلينتون ب12 مليون دولار؟ تيران و صنافير مشروع صهيوني عملاق مستقبلا

بدون شك ان ترامب لن ينسى هذه الغلطة الفظيعة للمغرب الذي بذر من أموال الشعب 12 مليون دولار من صندوق المكتب الشريف للفوسفاط كما قال ترامب في إحدى خطبه خلال الحملة الانتخابية .. والفيديو راه موجود على الفيسبوك. يعني تمول مرشحة أمريكية من مال شعب مكرفص مزلوط مقهور مقهقر ..الخ. لا تعليم مسكد لا صحة مسكدة حتى الزفت ما شي زفت ..الخ. بينما يفوز ترامب الذي مول حملته الانتخابية من ماله الخاص. لكن لا بأس أن أعود إلى فكرة سبق لي طرحها. ان حزب الجمهوريين الأمريكان معروف عنهم خبرتهم الكبيرة في تشتيت دول. وأقول للعربان أجمعين: 
قطر سوف يلتهمونها مثل خوخة ناضجة، وبعدها سوف يكون الدور على آل سعود ثم الإمارات. فهناك خريطة جديدة سوف يعرفها العالم بالخليج سايس بيكو 2 على عهد ترامب الذي لا يفكر سوى في المال و البيزنس و أمان إسرائيل و توسعها فقط لا غير. من جهة أخرى كما سبق لي ان ذكرت ان جزيرتي صنافير و تيران مشروع صهيوني بأدوات سعودية، وعند بداية اللغط حول الجزيرتين اللذان حررهما جمال عبد الناصر بدماء الجيش المصري الباسل. شددت ان المعني بالجزيرتين هم الصهاينة الملاعين أما ال سعود فهم واجهة ليس الا.. و بعد أن فاز آل سعود بالصفقة فان إسرائيل نجحت في الحصول على ممر بحري جهني كبيييييييييير جدا من مرسى = ميناء ايلات المطل على خليج العقبة المقابل للأردن الذي بلا شك سيكون له دور في هذا المشروع الصهيوني  الذي سيصل  إلى البحر الأحمر وستكون إسرائيل لها متنفس بحري و تجاري كبير جدا. وسوف تخنق الاقتصاد المصري لاحقا. وسوف ترون ان الصهاينة من أدهى البشر على البسيطة ..  
عودة لخيبتنا المغربية : نصيحة لساسة الرباط بالمجان لأني أقدم نصف الحل:
 على المغرب أن يصلح العطب مع ترامب الذي بلا شك غاضب من المغرب.يتبع إلى اللقاء 

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire