samedi 13 mai 2017

فخاطر دراويش وطني و الله حرام أن يعيش هذا الشعب الفقر و التهميش و البطالة. تعليم زفت صحة أزفت...الخ. أين ثروة الشعب؟

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire