samedi 15 avril 2017

هل صحيح ان قوات خاصة روسيه بمعية قوات الضفادع السورية يقبضان على الدحش أبو بكر البغدادي زعيم قطيع داعش خلال عملية خاصة ؟. ان كان الخبر صحيا فذلك معناه ان بوتين سيعد مفاجأة من العيار الثقيل خلال هذا العام ليس للأمريكان فقط، و لكن للعربان الخلايجة، و الأتراك اللذين ساعدوا هذا الخنزير على تأسيس عصابة داعش. وحتما التحقيقات سوف تفضي عن أسرار عدة أهمها نعرفه، وتنبأنا به بخصوص دور الأمريكان و الصهاينة و البريطانيين و الأتراك في خروج هذا المولود الأحول و الأعرج داعش بتمويل خليجي.على كل حال سوف ننتظر حتى نعرف الحقيقة ... يتبع إلى اللقاء


Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire