samedi 25 mars 2017

ألم اقل لكم ان روسيا طعنت المغرب في الظهر بعد امتناعها عن التصويت بمجلس الأمن بخصوص القضية المعروفة بطرد " المينورسو" من الصحراء المغربية ..؟؟.. هاهي روسيا تستقبل وفدا من مليشيات البوليساريو في موسكو. و الطامة الكبرى ان المسئول الذي استقبلهم من العيار الثقيل، و يعتبر احد المساهمين في صنع القرار، و يخص الأمر مستشار الرئيس الروسي المكلف بشؤون الشرق الأوسط و شمال إفريقيا.. يتبع إلى اللقاء.


Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire