mardi 14 mars 2017

فرنسا النحس لا يفارق المرشح فيون المطلوب للقضاء وهذه المرة بتهمة اختلاس أموال عامة.

قرر القضاء الفرنسي وضع مرشح اليمين للانتخابات الرئاسية فرانسوا فيون قيد التحقيق رسميا بتهمة تبديد وسوء استغلال المال العام في ما باتت تعرف بقضية الوظائف الوهمية.وقال محامي فيون إن مرشح اليمين متهم باختلاس أموال عامة في إطار التحقيق في شبهات بوظائف وهمية استفادت منها زوجته وولداه،وإنه تم تقديم موعد لجلسة استماع له.ويواجه فيون اتهامات بالفساد وبدفع نحو مليون يورو لزوجته وابنيه مقابل عمل وهمي بصفتهم مساعدين برلمانيين له.وجاء إعلان القضاء الفرنسي قبل 24 ساعة من الموعد المحدد للفصل في هذا الأمر والذي كان منتظرا غدا الأربعاء وفق ما أعلنه فيون نفسه خلال لقاء انتخابي.. يتبع الى اللقاء

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire