mardi 14 mars 2017

يا أمير البلاد هؤلاء لا يهمهم أمر العباد:والي الجهة، العمدة، والي الأمن، ورئيس الجهة.

خشيشن رئيس الجهة بمهرجان السوليما بمراكش.صورة من الأرشيف 
مقال إخباري تحليلي
إذا كان العمدة فشل في خلق مشاريع بالمدينة الحمراء،ودعم مشروع الملكي الكبير"الحاضرة المتجددة "حي الملاح" وأبعث بتحية تقدير، ليهود مراكش،ولكل الهود المغاربة بالمهجر..
 شالوم لاخيم .. قلت ظل مجلس مولاي العربي بلقايد،  فقط يشتغل على مشاريع المجلس السابق. أما البريفي، فقد عجز عن تدبير أمور الأمن بالمدينة، في حين والي الجهة، متقاعس لم يقدم ولم يؤخر أي شيء بمراكش.هؤلاء يا أبا الحسن سلطان البلاد، وحامي كرامة العباد، مسئولون فالصو= مستهترون ومن حسن حظهم انهم لم يجدوا صحافة مهنية احترافية تمارس المهنة على أصولها من خلال التحقيق. كنت صباح اليوم بمقر الجهة لغرض السؤال عن طلب تقدمت به"جمعية النور للثقافة و التربية و التنمية الاجتماعية"و للجمعية عمر طويل في العمل الاجتماعي في شقها الرياضي بالحي المذكور،وقد كنت دوما إلى جانب هذه الجمعية، نظرا لأنها تشتغل تحت لواء الصالح العام،و النهوض بالأنشطة بأفقر و اكثر احياء مراكش تهميشا،والذي أصابه الخمول بسبب بعض و ليس كل الجمعيات "ذات النفع الخاص" ولا تعرف من العمل الجمعوي، سوى الاسم علما ان الدستور منح لهذا الميدان الكثير من الصلاحيات.
 نموذج من بعض فصول الدستور:
12/ 13/14/15/33/139/146/142/170 ولي اليقين التام إن 99 من الجمعيات فمراكش، لا يعلمون فحوى هذه الفصول، وليس لهم أي تكوين في مجال تدبير العمل الجمعوي و الموارد البشرية...الخ.
عودة إلى صلب الموضوع:
 فلا السلطة تستشيرهم و لا المنتخبون يدعمونهم،اللهم المحظوظون الذين يحصلون على الدعم بفضل أنشطة باسلة، بحال دواز اللفت، تأتي فقط  لدر المراد في العيون. 
قلت كنت صباح اليوم بمقر الجهة، لغرض الاستفسار عن طلب تقدمت به الجمعية أعلاه،لأجل تنظيم دوري رياضي،و للجمعية تجربة كبيرة في هذا المجال الذي يستقطب وليدات الدراويش البراعم، لزرع في نفوسهم وعقولهم حب الرياضة،بدل الضياع بين براثن الموبقات والجريمة. وقد وضعت الجمعية طلب لقاء رئيس الجهة، مؤرخ يوم 12 من الشهر الماضي، رقم الترتيب لدى مكتب الحفظ514 و طلب دعم في نفس اليوم، رقم الترتيب 513 جاء في طلب الجمعية الموجهة الى خشيشن. لأجل تنظيم دوري رياضي للبراعم تشارك فيه 12 فرقة. والطلب حررعلى الشكل التالي :" 4 بدلات رياضية 6 كرة قدم 20 ميدالية فضية 4 كؤوس...الخ. يعني الجمعية تطلب دعم عيني و ليس مادي، ومن باب الانصاف فأيام العمدة المنصوري كنت حاضرا للمساعادة العينية التي قدمتها المنصوري للجمعية خلال دوريات نظمتها. هذا من باب الانصاف و على درب الانصاف فان "مقاطعة سيدي يوسف بن علي على" عهد الرئيس الحالي قدمت دعما عينيا للجمعية. لكن مولاي خشيشن صار يحسب نفسه " امبراطور الرحامنة " علماانه سبق له شغل منصب وزير التعليم وفشل، و تم الاحتفاظ به بديوان السيد الهمة. وعندما دقت ساعته،أرسلوه الى الرحامنة لأجل الرتشح و نجح لان الرحامنة دارو بوجه ولد بلادهم مسيو الهمة، ليصل الى رئاسة الجهة بتوافقات سياسية. لانه لا يعقل عند دوي الشان العام، ان رفاق بنزيدان، يسيطرون على مراكش و الجهة.
للأسف المؤسف فالرجل " أي خشيشن" كتب عليه الفشل في كل مراحله.
ماعالينا:
 عندما توجهت لأجل الاستفسار بادرني موظف بديوان" إمبراطور الرحامنة" انه لأجل لقاء الرئيس يجب وضع طلب لقاء، هذه هي التعليمات.
أبشاااخخ .. استغربت واعتقدت أنني بديوان وزير الداخلية السي حصاد.
هاي هاي هاي .. واه كيدرتي ليها اسي خشيشن، ولبارح كنتي بين الدواوير بالرحامنة ترمي العباد بالوعود، واليوم صار الناخبون مجبرون على وضع طلب لقاء جنابكم الموقر..
 اوا زوينة هاذي، صوت عليهم ولا بغيتي تشوفهم خصك تحنش طلب لقاء. هادي ماكاينش في بلاد يحترم فيها السياسيون أنفسهم قبل ناخبيهم. واش انت مادرتي الخير حتى في مسقط راسك
" سيد المختار" ولم تهتم لطلب الدراويش هناك عندما زرتهم في يوم من الأيام، حيت اشتكى لك الدراويش من التهميش ومشكل التطبيب، لان المستوصف تنقص معدات...الخ.
واخا .. نعامس ..حتى "بن جرير" أصبت باستغراب شديد خلال زيارتي لها الشهر الماضي، و وجدتها  عبارة عن "مدينة" بئيسة يائسة.
غياب النظافة،شوارع موسخة،فوضى لأصحاب العربات...الخ. فما هي مدينة و لا هي قرية، اللهم محطة القطار الجديدة هي التي اعتبرها وردة حمراء. الناس مهمشين فما بالك بالنواحي. مفروض ان "بن جرير" تكون جماعة قروية لأنها لا تتوفر إطلاقا على مواصفات حتى اصغر مدينة في الصومال.
قلت: ان موظف الديوان لم يقم سوى بعمله مشكورا،ويعرفني جيدا حيث أكد لي ان هاذي التعليمات، لأن الموظف  يعرفني جيد حين كنت أزور  التويزي،وكانت فيه حاجة وحدة لي زوينة فقط لا غير. ان باب مكتبه كان مفتوحا للجمعيات والدراويش، وجلهم يأتونه من ايت اورير،هذه شهادة ما شهدته عيني. طبعا لا خشيين ولا ألف من امثال خشيشن سيصلهم  مني طلب لقاء، لأنه أنا ماشي من سهمهم. 
ملاحظة: 
و أنا أغادر الديوان  شاهدة فتاة  تلبس بذلة لونها أسود وأبيض و تحمل صينية، و من شدة الحزن الذي لا يفارقني بسبب وفاة أمي." تخربق ليا الريزو، وما بقيت عرفت لالي من الروتور" ظننت انه هناك عزاء بمكتب اخشيشن. لأنه نفس البذلة التي كان يرتديها شباب قدموا في الليلة الثالثة لوفاة أمي لأجل تقديم وجبة العشاء للمعزين. لكن عند خروجي من مقر الجهة خرجت من غفوتي، وقلت مع ذاتي ان رئيس الجهة واطرني، مقابل غير أتاي، والحلويات، والكيكس،و غريبة، ويمكن حتى كعب غزال. لأنه لم انتبه إلى وجود سيارات كثيرة حتى اعتقد ان خشيشن، استقدم رجال مال و أعمال من الإمارات، أو الصين الشقيقة، لأجل فتح سوق الاستثمارات للدراويش على الأقل بالرحامنة التي فاز فيها "امبراطور الرحامنة" و لكن هاد المنتخبين ماعندهومش الغيرة والنفس على ولاد الشعب، كما هو الشأن للملك لي جاب استثمارات كبيرة من الإمارات و روسيا و الصين. هادو والووووو غير ينجحو في الانتخابات، صافي يسدو عليهم مكاتبهم الفاخرة، ويشربو اتاي و ياكلو البسطيلة بجلد السلحفات،ويقضيو حاجة ليهم، وللمقربين ولحزبهم نفس الأمر الذي فعله بن زيدان. 
الأحزاب في المغرب متشابهة .. وبسبب أمثال خشيشن، كان المفروض تنظيم الدوري الرياضي يوم 26 من الشهر الماضي، حسب ما ما هو مبرمج في الطلبين المرفوعتين الى جناب
 " امبراطور الرحامنة" سيرو راجعو ارشيف "مكتب الضبط "بمقر الجهة..
يا أمير البلاد و حامي العباد،هؤلاء الذين وبختهم في البرلمان خلال افتتاح دورة أكتوبر العاشرة راه مقابلين غير اتاي و غريبة و الكيكس. والدرويش ضايعين،ولا استقبلهم خشيشن، ها وجهي يدفلو عليه بدليل الطلب أعلاه.ناس مستهترين، نفسهم باردة،ما عندهم غيرة على لبلاد والدراويش. شفتو يا ولاد الشعب، علاش أنا اكره هاد رباعت المنتخبين،ماشي كلهم ولكن جلهم. خشين وأمثاله لا يريدون خيرا للبلاد ولا للعباد. فهم يريدون الدراويش الغلابة بحي "سيدي يوسف بن علي" مجرد كائنات بشرية تعيش على بساط الخمول،وأي نشاط يرغب في تحريك عجلة الرياضة والعمل الجمعوي والتنموي وانقاد الشباب والبراعم، فهؤلاء يا ملك البلاد للأسف لا يسايرون سياستك ولا علاقة لهم بفلسفة عهدك،اطلاااااااااااااااقا  .. و نهااااااااائيا .. 
اكتفي  بهذا القدر، تحية نضالية لولاد الشعب،"سيدي يوسف بن علي" نموذجا
 يتبع إلى اللقاء

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire