mercredi 29 mars 2017

القمة العربية بعمان على شط البحر الميت حلل و ناقش ..

قمة نتائجها واضحة من مكان تنظيمها، وعليه فالاختيار إقامة عرض مسرحية بني يعرب كان سديدا. فمؤتمر العربان ميت ما دامت نوافذ قاعة المؤتمر تطل على بحر ميت، لا حياة فيه، بحر جامد. بل الأكثر من هذا ان جغرافية المكان تطل على الضفة الغربية، حيت الصهاينة يعبثون بأراضي الفلسطيني من نزع الملكيات، وبناء المستوطنات،واغتيال قادة المقاومة،وقتل الفلسطينيين العزل ..
أخر نقطة: 
لماذا سوف يحضر نائب أو مسئول أو حتى قراءة رسالة من طزنياهو= نتانياهو كما سمعنا رسالة بوتين...الخ. فالضيوف قريبون جدا من الصهاينة.. اكتفي بهذه الملحوظة..  يتبع إلى اللقاء 

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire