mercredi 29 mars 2017

عرب تايمز: جريدة الاخوان المسلمين في المغرب فلست

 أعلنت شركة التجديد التابعة للاخوان المسلمين في المغرب وقف إصدار جريدة “التجديد” الأسبوعية، وموقع “جديد بريس” رسميا، وذلك بعد عقدين من الزمن بسبب أزمة مالية وقال جواد الشفدي، مدير النشر، إن الجريدة “ستتوقف عن الصدور بسبب أزمة مالية ناتجة أساسا عن إيقاف معلنين كبار للعقود الإشهارية (الإعلانية) التي كانت تجمعهم بالجريدة، لأسباب غير مفهومة.وأضاف الشفدي، عبر بيان، أنه “بعد سنوات من الحضور في الساحة الإعلامية الوطنية، اضطرت مؤسسة التجديد إلى إيقاف إصدار جريدة التجديد الأسبوعية وموقع جديد بريس (موقع إلكتروني) لأسباب اقتصادية قاهرةوأوضح “بعد أزمة مالية خانقة استمرت لعدة سنوات، ورغم العديد من محاولات الإنقاذ المتتالية، لم يعد ممكنا الاستمرار في الإصدار”. ولفت إلى أن آخر عدد سيصدر من الجريدة هو العدد رقم 3916 ليوم الخميس المقبل.

وقدمت مؤسسة التجديد شكرها لـ”جميع العاملين بها من صحافيين وإداريين، على جهودهم الكبيرة، ولقرائها الأوفياء وجميع المشتركين وأشارت في بيانها أن “المؤسسة تؤكد لكافة هؤلاء الشركاء، حرصها الشديد على أن يتم إيقاف تعاقداتها معهم جميعا وفق القوانين الجاري بها العمل ضمانا لكافة الحقوق، وفي انسجام مع طبيعة العلاقة التي جمعت المؤسسة ب طيلة كل هاته السنوات”.ودعت إلى الحد مما أسمته بـ”أساليب التضييق الاقتصادي التي أصبحت تعاني منها بعض المقاولات (المؤسسات) الصحافية الجادة، والتي ترهن حرية الصحافيين ومصداقيتهم”،دون أن تضيف توضيحات بشأن الجهة التي تقف وراء هذا التضييق.
يشار إلى أن “التجديد” التابعة لحركة التوحيد والإصلاح الذراع الدعوية لحزب “العدالة والتنمية”، تعتبر امتداداً إعلامياً لجرائد “الإصلاح” (أول عدد في ينايرعام 1999) و”الراية” و”الصحوة”.وبدأت الجريدة إصدارها اليومي في نوفمبر 2001، تحت اسم التجديد. وقررت الهيئة الناشرة “حركة التوحيد والإصلاح” تحويلها من يومية إلى أسبوعية في أبريل من العام الماضي، بعد مرور 15 سنة من الإصدار اليومي.وسبق أن كان رئيس الحكومة المغربية المنتهية ولايتها عبدالإله بن كيران مديرا لها، فضلا عن قياديين آخرين بالحكومة السابقة مثل مصطفى الخلفي وزير الاتصال الناطق باسم الحكومة المغربية السابقة

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire