lundi 27 février 2017

منفذ خطة البطيخ العربي الصهيوني برنارد ليفي ج2 و راح البلداء يهتفون لمشروع صهيوأمريكي،وفشل في تونس بعودة قايد باجي السبسي من حرس قلعة الرئيس السابق "زين الهاربين".أما ليبيا فقد دخلت الحرب الأهلية، ولكن مصر هي الطامة الكبرى،حيث عاد العسكر ليحكم من جديد. لكن سوريا الأسد نجحت في التصدي لهذا الطوفان الفوضوي الذي كان لغرض خلق الفوضى بالعالم العربي.وعندما قلنا هذا الكلام عند بداية البطيخ وصفنا الجهلاء البلداء، أننا ضد ثورات الشعوب طززززز "بفتح الطاء" إلى اللقاء

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire