lundi 19 décembre 2016

تحليل على خفيف: تركيا تتحمل كامل المسؤولية بخصوص تصفية السفير الروسي

الاتفاق الروسي الإيراني التركي بخصوص حلب،اقلق الصهاينة و الخلايجة الذين مولوا داعش و النتيجة تصفية السفير الروسي بأنقرة..سواء داعش أو الموساد، فاليد واحدة والمنفذ واحد. والأمن التركي يتحمل كامل المسؤولية،من خلال عدم تأمين مكان تواجد السفير مثلا: ألا توجد كاميرات،وضباط  مخابرات لمراقبة المكان قبل وبعد حضور الدبلوماسي الروسي؟؟..أليس هناك مراقبة أمنية؟؟.. ألا ترون معي ان عملية التنفيذ كانت سهلة جدا جداجدا ؟؟..اذن: سهولة تنفيذ الجريمة لها بصمة استخباراتية، والعملية تذكرني باغتيال اسحاق رابينيتبع إلى اللقاء

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire