mercredi 14 décembre 2016

تدوينة كوحلالية على خفيف: تونس و المغرب أية علاقة ؟

الاتحاد العام للشغل يرفض "قانون التوبة" بالنسبة للإرهابيين العائدين إلى البلاد ويؤازر سوريا 
 في محنتها حول محاربة الإرهاب المستورد .. و الاتحاد الأوربي اظهر عن نواياه الخبيثة،وبصريح العبارة لا مكان للأسد في حكومة انتقالية، و المعارضة العملية للخليج و الأتراك و الغرب و الأمريكان، يجب مشاركتهم في الحكومة المقبلة .. لا احد يمكنه إزاحة الرئيس  الأسد إلا شعبه، وهو صاحب القرار الأخير و لن يقدر العالم على ابتزاز سوريا بكل أموال الدنيا .. يتبع إلى اللقاء 

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire