mardi 6 décembre 2016

بنكيران و لسانه الطويل يسبب للمغرب إحراجا دبلوماسيا كبيرا مع روسيا

 بعد كولومبيا يطلق بنزيدان أبو الملايير سهامه السامة نحو روسيا حيث نالت موسكو نصيبها من زلاته المتهورة. بنكيران الذي  لا يعرف ابسط أبجديات العمل الدبلوماسي و السياسي. فبعد أن وصف كولومبيا بوصف قبيح، علمان ان كولومبيا سحبت اعترافها بمليشيات البوليساريو، كادت خربقات بن طرزان أن تسبب في أزمة دبلوماسية بين البلدين لولى تدخل العقلاء. و ها هو الفقيه أبو الوجهين يصف روسيا بأنها دمرت سوريا، الآمر الذي دفع بالسفير الروسي بالرباط إلى الهرولة نحو وزارة الخارجية لغرض الاحتجاج..
 الم نقل مرارا ان هذا الكائن المسمى بن زمران مجرد ثرثار لا يفهم لا في السياسية و لا في الدبلوماسية. فقط زريعت الحنك = الكلام الخاوي؟؟. مع العلم ان بن زربان لم يقم بأي عمل دبلوماسي لصالح المغرب،فقط الملك من قام بزيارات عدة الى روسيا الصين تونس إفريقيا الخ.
اللهم الوباء و لا هذا الغباء إلى اللقاء 

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire