dimanche 11 décembre 2016

السلطات النیجریة تحاول إغتیال الشیخ الزکزاکي عیر حقنة سامة

 صوت الشعوب
 أکد بعض المصادر الإعلامیة أن الحکومة النیجیریة نقلت الشیخ الزکزاکي و زوجته إلی مکان مجهول.

وأعرب بعض مستخدمي شبكات التواصل الاجتماعية عن قلقهم من أن يكون هذا الاجراء يأتي كمحاولة لاغتيال الشيخ زكزاكي عبر حقنة سامة.
 وقد نقل موقع Newsdiaryonline.com وهو من المصادر الخبرية الناشطة في بث اخبار نيجيريا باللغة الانجليزية، تصريحات نسبها الى ابراهيم موسى، المتحدث باسم الحركة الاسلامية في نيجيريا، تؤيد هذه التقارير. وفي هذه التصريحات، قال ابراهيم موسى: لقد حصلنا على معلومات موثقة بأن هناك محاولات بائسة لنقل الشيخ ابراهيم زكزاكي بالقوة الى مكان مجهول.
 وأدان ابراهيم موسى اجراء السلطات الامنية النيجيرية ضد الشيخ زكزاكي، لافتا الى الحكم الصادر قبل ايام عن المحكمة النيجيرية العليا بالافراج عن الشيخ زكزاكي.
 وتابع: ان هذا الحدث يحصل في ظروف أصدرت المحكمة الفدرالية العليا حكما بالافراج عن سماحته، الا ان السلطات الامنية النيجيرية وبدلا من الرضوخ للحكم، تريد ان تنفذ مؤامراتها الشنيعة لمواصلة احتجاز الشيخ زكزاكي، وقد تحاول ايذاءه.
 واضاف ابراهيم موسى: أود ان أطلع عامة الشعب والمجتمع الدولي بهذا الاجراء من قبل الحكومة النيجيرية الذي ينتهك الحقوق الأساسية لزعيمنا الذي أصدرت المحكمة قبل عدة ايام حكما بالافراج عنه.وشدد المتحدث باسم الحركة الاسلامية في نيجيريا على أن الحكومة النيجيرية مسؤولة تجاه أي حادث يقع للشيخ زكزاكي وعقيلته في المستقبل.

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire