dimanche 18 décembre 2016

تدوينة كوحلالية سوريا : القطعان الإرهابية من "جبهة النصرة" تحرق الحافلات الخضراء

 حافلة تم إحراقها و تبادل إطلاق النار بين قطيع أحرار الشام و جبهة النصرة..
انه الإجرام المتأصل وسط القطعان الإرهابية، فلم يكفيهم ذبح البشر و سرقة المؤمن و المال و كل ما له قيمة عند دراويش حلب و غيرها. بل إنهم قاموا بإعدامات عدة  وسط الدراويش اللذين انتفضوا ضدهم. كل هذا في واد عكر متعفن، و حرق الحافلات الخضراء التي و فرتها السلطات السورية لنقل أهاليهم،وكانت السلطة السورية متساهلة إلى ابعد الحدود،لكن هذه القطعان المتعفنة لم تحترم الاتفاق من حيث عدم نقل السلاح النوعي، اللهم السلاح الخفيف. بل الطامة الكبرى ان القطعان الإرهابية تجار الدين الوهابي التكفيري، قاموا بإحراق الوثائق السرية التي تثبيت بكل تأكيد أسماء عملاء دول عربية و خليجية " السعودية تحديدا" وأمريكية و أوروبية وصهيونية متعاونة مع هؤلاء الجرذان الإرهابية، وقاموا بتفجيرات مخازن السلاح.
 قلت: قام قطيع "جبهة النصرة" بحرق الحافلات بعد إفراغها من البنزين، تلك الحافلات التي من المفروض أن تقلهم و أهاليهم بسبب أمور تتعلق بالغنائم التي سرقوها و أيضا من الأموال الوفيرة التي توصلوا بها من دول  خليجية خصوصا.. وتم تبادل اطلاق النار مع قطيع احرارالشام ، بسبب ما ذكرناه اعلاه " الغنائم" وليس لان هناك " شيعة = روافض "رفضت "جبهة النصرة" نقلهم عبر الحافلات، امر غير صحيح بل الأمر مجدر رغوة صابون اعلامية.و لكن لا استبعد ان يكون رجال المخابرات من العرب و العجم هم من أشعلوا هذه الفتنة بين القطعان الإرهابية حتى يعطلوا عملية إجلاء الجرذان الإرهابية التي تفوقت سوريا  في نجاحها.. او التخلص منهم .. لان انتصار الجيش السوري وحلفائه صدم الجميع في أوروبا و العالم العربي و إسرائيل أصيبت بصدمة. يبتع الى اللقاء 

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire