mardi 20 décembre 2016

عاجل الأردن استمرار المواجهات بين الأمن و نفايات داعش

مازالت إلى حد الآن مناوشات مسلحة بين قوات الأمن الأردنية وقطعان داعوشية بمنطقة الوسية بمدينة الكرك جنوب البلاد ..
 كما توقعنا قطعان داعش يتسللون من العراق بعد هزيمة قاسية لهم في الموصل وفي حلب الشرقية بسوريا، إلى دول الجوار فالأردن من الدول التي ساهمت في تخريب العراق و سوريا والخلايجة ا" لسعوية و قطر" بتسليح ودعم هذه النفايات البشرية الداعوشية.
هاهي النتيجة:
 الدواعش يعظون اليد التي أطعمتهم،ولا أستبعد حدوث أعمال إرهابية بدول الجوار، و أوروبا أيضا وما حصل في بروكسيل وباريس و نيس ثم يوم أمس في زوريخ السويسرية، وبرلين الألمانية .. الا دليل على ان من يدعم الإرهابيين حتما سوف ينقلبون عليه في يوم من الأيام ..
هزمية داعش و باقي القطعان في سوريا ليس معناه نهاياتها بل انها سوف تحاول العبث بامن أبرياء الدراويش بدول الجوار و أوروبا، انتقاما من هذه الدول التي تخلت عنهم بعدما كانت إلى جانب بالمال و السلاح  و المؤن و البشر و بخبرة رجال الاستخبارات...الخ.
راجعوا أرشيف مقالاتنا على موقع " بانوراما الشرق الأوسط" .. لتتأكدوا من ان توقعاتنا كانت صحيحة .. أي نعم ..  لنا عودة إلى اللقاء.

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire