lundi 19 décembre 2016

أندريه كارلوف ومحمد الزواري وجهان لعملة واحدة

ذ امين بنعبيد باريس 
 مقتل المهندس التونسي محمد الزواري قبل أيام بصفاقس زاد من حدة التوتر بين الكيان المحتل وجبهة المقاومة الفلسطينية.التي تقف على حافة بركان.هو ما جعلنا نتوقع أيام مليئة بالمفاجآت.سببها مقتل الزواري.اليوم بالعاصمة التركية سقط أندريه كارلوف السفير الروسي جثة هامدة وعلى المباشر.بعد تلقيه عدة رصاصات في جسمه.هي قضية ستأخذ وقتا كبيرا وتسعيد الأزمة بين البلدين بعدما كانت تمر بمرحلة فتور. تركيا هي وحدها المسؤولة عن الحادث.من واجبها حماية البعثات الدبلوماسية على آراضيها.كما هي تونس المسؤولة عن مقتل محمد الزواري.لأن واجبها حماية مواطنيها.قاتل السفير الروسي لن يكون له مبررات مهما كان إنتمائه أو جنسه.والأزمة مرشحة للتفاقم بين البلدين.وربما كان هناك آيادي خفية وراء هذا الإغتيال.لأنه ليس من السهل الوصول للبعثاث الدبلوماسية.لأنها تتوفر على حماية أمنية كبيرة.عكس ما جرى مع محمد الزواري.وسط أنقره وعلى المباشر فهو شيء من وحي الخيال ولا يصدق.لا نستبق ونترك للزمن.لفعل فعلته.ونترك الأسئلة معلقة للأتراك.التي ستكون عصيبة جدا عليهم كما هي عويصة على أحفاد بن علي.لأن هناك أبعاد سياسية وأيادي خفية وتصفية حسابات تجري وراء الكواليس.لن نغوص فيها إلا إذا حان وقتها
أندريه كارلوف ومحمد الزواري وجهان لعملة واحدة: مقتل المهندس التونسي محمد الزواري قبل أيام بصفاقس زاد من حدة التوتر بين الكيان المحتل وجبهة المقاومة الفلسطينية.التي تقف على حافة بركان.هو ما جعلنا نتوقع أيام مليئة بالمفاجآت.سببها مقتل الزواري.اليوم بالعاصمة التركية سقط أندريه كارلوف السفير الروسي جثة هامدة وعلى المباشر.بعد تلقيه عدة رصاصات في جسمه.هي قضية ستأخذ وقتا كبيرا وتسعيد الأزمة بين البلدين بعدما كانت تمر بمرحلة فتور. تركيا هي وحدها المسؤولة عن الحادث.من واجبها حماية البعثات الدبلوماسية على آراضيها.كما هي تونس المسؤولة عن مقتل محمد الزواري.لأن واجبها حماية مواطنيها.قاتل السفير الروسي لن يكون له مبررات مهما كان إنتمائه أو جنسه.والأزمة مرشحة للتفاقم بين البلدين.وربما كان هناك آيادي خفية وراء هذا الإغتيال.لأنه ليس من السهل الوصول للبعثاث الدبلوماسية.لأنها تتوفر على حماية أمنية كبيرة.عكس ما جرى مع محمد الزواري.وسط أنقره وعلى المباشر فهو شيء من وحي الخيال ولا يصدق.لا نستبق الاحداث ونقيم الأوضاع.سنترك للزمن لفعل فعلته.وسنترك الأسئلة للأتراك والتونسيون.لأنهما المسؤولان عن الضحيتين.والزواري 

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire