dimanche 11 décembre 2016

تدوينة كوحلالية : بوش خرب العراق و اوباما خرب سوريا، و لا استبعد أن يخرب ترامب الخليج ..

 لكل رئيس أمريكاني جديد خطة يجدها على مكتبه حالما يتسلم مفاتيح البيت الأبيض. فرؤساء أمريكا محكومون لا حاكمون. و الماسونية هي التي تسير العالم من المال بمصارفها الدولية إلى السياسية من خلال لوبيات لها بكل بلاد المعمور .. 
شرق أوسط جديد تلك خطة فشلت بفشل البطيخ العربي في سوريا التي كان من المقرر أن تصبح كمشيخات الخليج. باقة من الدويلات الضعيفة بجيوش خاملة،وبالتالي ستحتاج إلى حماية الأمريكان لتسيطر على خيراتهم الخاملة بجوف الأرض. 
أمريكا همها الأساسي البترول بعدما امتصت خيرات إفريقيا وجعلت الفتن و الحروب الأهلية تجر الدمار و الخراب و تؤخر نمو القارة السمراء، ودعمت انقلابات لعدة لكي تشفط كل ما تزخر به إفريقيا من ذهب و معادن شتى.. يتبع إلى اللقاء  

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire