mercredi 20 juillet 2016

خبير عسكري يؤكد: السعودية تزج بمرتزقتها في اليمن بمحرقة للتخلص منهم جميعا

بانوراما الشرق الأوسط 
متابعات – أكد خبير عسكري ومختص بالتخطيط الميداني أن النظام السعودي يقوم بارتكاب جرائم اعدام جماعية لمرتزقته في الجبهات الداخلية في اطار اعمال التحشيد العشوائية التي يقودها منذ اسابيع لمرتزقته في أكثر الجبهات الداخلية، والزج بهم في معارك خاسرة آلت إلى تكبدهم خسائر كبيرة بسقوط المئات من القتلى والجرحى في صفوفهم في عمليات سهلة قادتها قوات الجيش واللجان الشعبية ولا سيما في الجبهات الشرقية ناهيك باستهدافهم بصورة مباشرة بطيرانه الحربي بحسب شهود عيان من المرتزقة انفسهم من الناجين من الضربات الجوية لطيران تحالف العدوان على اليمن من الذين اوصى قائد الثورية العليا بعلاجهم اول امس الاثنين. 
واكد الخبير العسكري الذي فضل عدم الكشف عن اسمه لاعتبارات امنية أن تفاعلات مسرح العمليات العسكرية يؤكد أن استمرار العدو السعودي في حشد الآليات العسكرية والمرتزقة في الجبهات الداخلية لم يعد له هدف استراتيجي عملياتي قدر ما يستهدف الزج بالمرتزقة في محرقة
للتخلص منهم جماعيا. 
واشار الخبير إلى أن الكثير من الشواهد تؤكد تعمد النظام السعودي التخلص من مرتزقته بوضعهم في مواجهات خاسرة، ما يضعه في دائرة الاتهام بارتكاب جرائم حرب، خصوصا وأن تفاعلات الأيام الماضية اثبتت ان الحشود تتم بطريقة عشوائية وهستيرية وفي مناطق مفتوحة يعلم العدو السعودي وخبراؤه من المرتزقة الاجانب والخليجيين أنها تقع في مرمى صواريخ الجيش واللجان الشعبية. 
وتقول دوائر سياسية أن النظام السعودي بذل محاولات كبيرة للتخلص من عبء المرتزقة وخصوصا في جبهتي مأرب والجوف ولجأ مؤخرا إلى حشدهم دعائيا بذرائع شن “معركة اقتحام صنعاء” استجابة للمبادرات التي تبناها ميدانيا قادة في حزب التجمع اليمني للاصلاح في اطار محاولاته التنصل من مسؤوليتهم والقاء المسؤولية على حزب الإصلاح الذي حصل على صلاحيات واسعة من النظام السعودي ومن الفار عبد ربه منصور هادي لقيادة المعارك الميدانية في أكثر الجبهات. 
وكانت مصادر عسكرية رسمية أعلنت امس الثلاثاء استهداف قوة الاسناد الصاروخي التابعة للجيش واللجان الشعبية بصاروخ باليستي يمني الصنع من طراز ” زلزال ـ 3 ” معسكرا لمرتزقة العدوان السعودي في محافظة الجوف، يضم حشودا لتحالف العدوان السعودي والمرتزقة كان العدوان السعودي جمعها هناك الأيام الماضية ما اسفر عن تكبد المرتزقة خسائر فادحة في الارواح والعتاد. 
والصاروخ الذي استهدف امس معقلا رئيسيا للمرتزقة في معسكر اللواء 115 بمديرية الحزم هو الثاني منذ الاعلان عن دخول الصواريخ المحلية الصنع “زلزال ـ 3 ” الخدمة وقد حقق هدفه بدقة عالية في تدمير حشود العدوان والمرتزقة التي تأتي منتهكة اعلان وقف النار الذي اعلنته الأمم المتحدة في 11 ابريل المنصرم. 
وطبقا للمصدر العسكري فإن المرتزقة كانوا يعسكرون بعتاد حربي كبير ارسله النظام السعودي عبر منفذ الوديعة لشن هجمات كبيرة في جبهة الجوف، ما دفع قوات الجيش و اللجان الشعبية للتحرك العاجل للتعامل مع هذا التصعيد في عملية قالت قيادة الجيش أنها جاءت ردا على تحشيد العدوان السعودي كتائب المرتزقة واستمرارهم في جرائمهم بحق الشعب اليمني متوعدة بالمزيد من الزلازل

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire