vendredi 15 juillet 2016

تويشية كوحلالية علاش الانتخابات ؟

 مند أمد طويل و أنا أكرر ان هناك لوبي يحرك كل خيوط الدولة، مقابل طبعا "حكومة الظل"و هذا أمر نعرفه جميعا .. وان دونت هذا الكلام فلا مؤاخذة علي لأنني مجرد كاتب مدون مهمش فقط  ينقلون مني أفكاري وتحليلاتي و تخميناتي..
 ثم انني لست شخصية عمومية، أومسئول بالدولة كل كلمة محسوبة عليه ..
طيب جميل :
 بعدها نقل الكثير مضمون العبارة " لوبي"  إلى عبارات شتى منها عل سبيل الذكر لا الحصر " الدولة العميقة" لكن ما استغربت إليه و لم افهمه اطلاقاااااااااااا .. ان بنكيران صار يتحدث نفس "اللغة" زعما انه عاق متأخر بزااااااااااف ..لكنه اختار جملة قوية جدا لا تليق بشخص يشغل منصب " رئيس حكومة " و إن كان لا يتحكم في الملفات الكبرى" ملف الصحراء  نموذجا" قلت اختار تسمية
" الدولة الثانية" بمعنى هناك دولة رسمية معروفة و هناك دولة اخرى غير معروفة..هذا كلام خطييييييييييييييييير سوف تسجله كل استخبارات سفارات العرب و العجم بالرباط، وسوف تنقله إلى بلدانها و الأمر يعطي صورة زفت عن المغرب، لان الكلام صدر من " رئيس الحكومة" الذي لم يفهم بعد أن كل كملة محسوبة عليه و تنقل خارج الحدود..
السؤال :
إذا كانت هناك دولتين واحدة معروفة و الأخرى مجهولة، فلماذا إذن مصدعين الدنيا بالانتخابات؟الى اللقاء 

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire