vendredi 22 juillet 2016

اصطدام غواصة نووية بريطانية قبالة سواحل مدينة سبتة في غياب توضيح حكومي

أكدت وزارة الدفاع البريطانية وقوع حادث اصطدام بين غواصة نووية تابعة للبحرية البريطانية وسفينة تجارية قرب سواحل جبل طارق، لكنها نفت وجود أي خطر نووي من جانب الغواصة المتضررة.
وأوضحت الوزارة في بيان أن الحادث وقع أمس الأربعاء ، عندما كانت الغواصة ” Ambush” تشارك في مناورات عسكرية قبالة سواحل جبل طارق المتنازع عليه بين بريطانيا وإسبانيا.
وكانت الغواصة في وقت وقوع الاصطدام تحت سطح البحر وأوضحت الوزارة في البيان أن أضرارا خارجية لحقت بالغواصة جراء الاصطدام، لكنها نفت أي ضرر لمحرك الغواصة النووي، وأكدت أن الحادث لم يسفر عن إصابات في صفوف الطاقم. ولم تذكر الوزارة في بيانها شيئا عن حالة السفينة التجارية بعد الحادث، وعن تبعية تلك السفينة.وأضافت أن تحقيقات تجري في الحادث، وأن الغواصة دخلت ميناء جبل طارق مساء الأربعاء للخضوع لعمليات فحص شاملة.
وأصرت الوزارة في بيانها على أن الغواصة المتضررة لا تمثل أي خطر نووي.
إلى ذلك لم تصدر عن الحكومة المغربية أي تطمينات أو توضيحات حول الحادث خاصة و أنه قرب من السواحل المغربية زنقة 20
اضافة كوحلالية :
 نبهنا إلى خطر الغواصات الروسية و الأمريكية ببشط الأبيض المتوسط قبالة سواحل المغرب، و ساستنا الكسالى البلداء ما عندهم سوق، ما كاين لا وطنية لا سيدي زكري فقط الانتهازية.. ها هي مقالاتنا تشهد على تخونا متابعة فيها الفقسة بلا شك إلى اللقاء . 

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire