vendredi 22 juillet 2016

الرباط تعتزم شراء طائرات من موسكو

أعلنت زهرة المعافري، المديرة العامة للمركز المغربي لتعزيز الصادرات، أن الرباط تجري محادثات مع موسكو لشراء طائرات مدنية.
وأشارت المعافري إلى أن التعاون الروسي- المغربي عبر السنوات الأخيرة كلل بالنجاح، في مجالات متنوعة مثل التعاون في مجال التكنولوجيا الزراعية التي تعتمد على استخدام الطاقة الشمسية، والتكنولوجيا الرقمية، والسياحة.
وقالت المعافري، الجمعة 22 يوليو/تموز، للصحفيين: "كل هذه التقنيات هي قيد التطوير في المغرب... ستسهم في تطوير بعض القطاعات في السوق المحلية... وخلافا للتنمية الدولية، فإن التعاون بين روسيا والمغرب سيتم توجيهه وفق الشراكة مع روسيا".
وأضافت المعافري، أن المغرب مهتم بجذب الاستثمارات الروسية. "نحن نخطط الآن لتطوير صناعة الطيران ... ونرغب بشراء طائرات روسية... نحن بحاجة للاستثمارات من قبل الاتحاد الروسي لدعم صناعتنا".

وتابعت المسؤولة المغربية: "في مارس/آذار الماضي، أعلنا أننا نخطط لشراء طائرات روسية، في حين أن المفاوضات ما زالت قيد المناقشة...سنكشف عن التفاصيل في المستقبل ...نحن نخطط لتحديد العلامة التجارية للطائرات المدنية، التي سنشتريها".
وفقا للمديرة، فإن تعاون موسكو والرباط في مجال بناء السكك الحديدية يتمتع بإمكانات كبيرة، ويمكن أن يعود بالنفع على كلا البلدين.
وعلى صعيد متصل، صرحت المعافري بأنه تم توقيع مذكرة تفاهم للتعاون مع غرفة تجارة وصناعة مدينة يكاتيرينبورغ الروسية.
وقالت المعافري، لوكالة "سبوتنيك" الروسية: "نحن قد وقعنا مذكرة تفاهم للتعاون مع غرفة تجارة وصناعة مدينة ييكاتيرينبورغ. كان لنا شرف كبير أن نوقع هذه المذكرة. وتهدف هذه الاتفاقية لإنشاء سلسلة من البيوت التجارية في البلدين".
وكشفت المعافري، أن الاتفاقية الموقعة تهدف أيضا لتنظيم فعاليات وأحداث مختلفة خلال  3 سنوات من أجل تنشيط التعاون الاقتصادي بين روسيا والمملكة المغربية، بالإضافة إلى تبادل المعلومات بين الجانبين ودعم الصادرات المغربية إلى روسيا والصادرات الروسية إلى المغرب.
وخلصت المديرة المغربية التي تقوم حاليا بزيارة عمل إلى روسيا ضمن وفد تجاري كبير، يضم عدة شركات مغربية مختلفة، إلى القول: " إن المنتجين والشركات المغربية  كانت وما زالت تبدي اهتماما بالتعاون مع موسكو، مضيفة انه بعد زيارة الوفد إلى مدينة سان بطرسبورغ، ومنطقة الأورال الروسية ومدينة يكاتيرينبورغ تحديدا، اكتشف آفاقا اقتصادية واعدة هناك".
ويحتل المغرب بين دول القارة الإفريقية المرتبة الثالثة في حجم التبادل التجاري مع روسيا، إذ بلغ حجم التبادل التجاري بين روسيا والمغرب عام 2015 الماضي نحو 1.014  مليار دولار، حسب بيانات هيئة الجمارك الروسية.
 وكالات روسية موقع  قناة روسيا اليوم
""""""""""
أرشيف مقالاتنا على بانوراما الشرق الأوسط

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire