samedi 18 juin 2016

مسؤول خليجي: الرياض لا تستطيع الاعتماد على الحلفاء العرب والمسلمين.. لذا عادت لحضن أمريكا

بانوراما الشرق الاوسط 
قال مسؤول خليجي رفيع المستوى إن محادثات محمد بن سلمان في واشنطن تتناول بشكل رئيسي معالجة التصدعات البنيوية وحتى الانهيارات التي حصلت على امتداد السنوات الاخيرة في العلاقات بين المملكة العربية السعودية والولايات المتحدة والى الحد الذي هدد بتفجير هذه العلاقات حتى ان وزير الخارجية السعودي عادل الجبير لوح باسترداد ما قيمته 750 مليار دولار من سندات الخزينة التى سبق للسعوديين واشتروها بطلب من واشنطن.
اضاف المسؤول الخليجي ان الرياض لاحظت ومن خلال تجاربها في اليمن وفي سوريا وفي العراق انها لا تستطيع الاعتماد في خياراتها الاستراتيجية وسياساتها العدوانية على الحلفاء العرب والمسلمين الذين خذلوا المملكة في اكثر من مرحلة حساسة وهي اذ تدرك ان امامها تحديات ضخمة جدا بل وتحديات مصيرية في السنوات المقبلة عادت الى الرهان على الولايات المتحدة على انها المظلة التي لا يستغنى عنها في حال من الاحوال. وفق ما نقلت عنه صحيفة “الديار” اللبنانية.
ورأى المسؤول الخليجي ان من الصعب التكهن بما اذا كانت الادارة الاميركية التي هي على تواصل واحيانا على تنسيق مع الكرملين ستحاول اقناع بن سلمان الذي يتمتع بصلاحيات سياسية وعسكرية واسعة النطاق في المملكة باحداث تعديل في السياسات العدوانية حيال الوضع السوري. 
تعليق كوحلالي
مناورات رعد الشمال و التحالف الإسلامي كما قلنا مجرد رغوة صابون.. إلى اللقاء 

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire