jeudi 16 juin 2016

امريكا و خطر الارهاب و عواصف الطبيعة

ارتفاع العمليات الإرهابية ببلاد الأمريكان بشكل مهول قد يجعل أمريكا مرتع لعمليات فردية لأشخاص إما موالون لداعش أو لأنهم يرغبون في الانتقام لأسباب شخصية أو سياسية.
 أمريكا مقبلة على عهد طويل من هذا النوع من العمليات الإرهابية ، بسبب سياستها العدوانية الخارجية ،وأيضا تقرير الأمم المتحدة حول جرائمها و جرائم آل سعود و تحالف الناتو  العربي الصهيوني باليمن، حيث الأطفال أكثر الضحايا. هذا دون الحديث عن الكوارث الطبيعية التي ستضرب البلاد،وحدسي لا يخيب ان أمريكا سوف تعيش اضطرابات جوية خطيرة،وذلك عقاب من الله على ما ارتكبته في حق إخواننا المسلمين في اليمن و العراق و سوريا و ليبيا. إلى اللقاء 

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire