mercredi 22 juin 2016

باريس على صفيح اكثر سخونة هذه المرة

قررت السلطات الفرنسية الأربعاء منع مظاهرة احتجاج جديدة ضد إصلاح قانون العمل كانت قد دعت إليها النقابات غدا الخميس في العاصمة باريس. وجاء قرار المنع بعد رفض النقابات طلب السلطات تنظيم تجمع ثابت لا يشمل مسيرات.
وهذا القرار الذي يتخذ للمرة الأولى منذ عقود في مواجهة مظاهرة نقابية، جاء بعد رفض سبع نقابات محتجة تنظيم تجمع ثابت ترى السلطات أن السيطرة عليه أسهل. وقال قائد الشرطة في بيان أنه "لا خيار آخر سوى منع تنظيم المظاهرة". باريس امين بنعبيد

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire