dimanche 19 juin 2016

اقتراح إلى ساسة اوروبا..

 إن كنتم تريدون حفظ حدودكم من أي إرهاب قادم مع  الدواعش العائدين من سوريا "الرقة و حلب " والعراق" الفلوجة" عليكم بفك الارتباط باتفاقية شينكن، حتى يسهل عليكم التعرف على كل وافد إلى بلدانكم. وبالتالي تتعرفون على هوية كل من يدخل بلدانكم برا، فهؤلاء الدواعش الأبالسة الشياطبن يفضلون الطريق البري .. 
نصيحة:
احذروا السلطان العثماني اردوغان الذي صار معزولا أوروبيا و أمريكيا و دوليا.. فحدود بلاده ستكون مفتوحة لهؤلاء الدواعش فلا آمان في هذا الرجل المصاب بداء الجنون و العظمة و الذي أوصل بلاده إلى النفق المسدود، و صارت بلاده كسجن كبير لكل صاحب رأي مخالف له، ولا استبعد أن يكون هناك انقلاب عسكري ضده... 
اما الروس فاحذروا من الدواعش فقد ياتونكم ايضا للانتقام منكم على ما قدمتموه لسوريا .. وسوف يكون الوهابيون و مخابرات السلطان العثماني اردوغان، من يفسح لهم الطريق و يعيدون نفس سيناريو العراق و سوريا بجزيرة القرم  على البحر الأسود.. إلى  اللقاء

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire