vendredi 17 juin 2016

ثلاثة دول عربية ستختفي عن خارطة الشرق الأوسط قريبا

توقعاتنا بدأت تظهر للعلن بعد تنبيهنا لتسريب دواعش إلى أوروبا، أكدت جريدة بريطانية ان فرنسا و بلجيكا ينسقان فيما بينهما من خلال غرفة استخبارات مشتركة لمواجهة أي عمل إرهابي، قبل ذلك مدير المخابرات الأمريكانية سي أي أي يؤكد ان هناك دواعش سوف يصلون إلى أوروبا. اسبانيا تقوم بتجنيد عدد كبير يصل الى 500 عميل  داخل و خارج اسبانيا، وزيادة عدد ضباط الاستخبارات تحسبا لاي عمل ارهابي.
 أمر آخر يضاف إلى ما توقعناه بخصوص زوال بعض الدول من الشرق الأوسط. لكن سوريا سوف تعيش مشكل ظهور قوة الأكراد و قد يتم اقتطاع جزء منها للأكراد على حدود تركيا، ولا أستبعد ظهور فتنة طائفية تحركها اياد خارجية بين الدروز،والعلويين الشيعة، والسنة.
بينما العراق سيعيش طائفية  تؤدي الى تقسيم العراق، بينما لبنان سوف تستمر على صفيح الغليان السياسي إلى حد الفتنة و ربما الاغتيالات و الانفجارات، و لا استبعد دخول الجنرال ميشيل عون إلى القصر الرئاسي...
هناك تمويه في تقرير مدير المخابرات الأمريكانية السابق.تابعوا الخبر من ألفه الى يائه و لاتصدقوا... انهم يعلمون ان سوريا و العراق انتصرتا و لذلك يخططان لفتنة ما بعد القضاء على داعش في سوريا و العراق .
اليكم الخبر متابعة شيقة ارجوها لكم إلى اللقاء ..
صرح مدير المخابرات الأمريكية السابق(مايكل هايدن) ان 3 دول عربية ستختفي عن خارطة الشرق السوط قريبا .
وقال “هايدن” في تصريحات له “هناك دولتين على الاقل ستختفيان من الشرق الأوسط قريبا ،وذلك علي ضوء اتفاقية “سايكس بيكو” التي تمت بمبادره من القوي الاوربية عام 1916 فساعدت هذه الدول النامية في تكوين كيانها علي حد قوله.
وفي تصريحاته لصحيفة “لو فيجارو” الفرنسية : لنواجه الحقيقة لم يعد هناك وجود للعراق ولا سوريا ولبنان في اتجاه الفشل؛ مضيفا: اصبح كل هذا تحت مسميات عديدة فهناك الدولة الاسلامية والقاعدة والاكراد والسنة والشيعة تحت مسمى سابقا سوريا والعراق حسب وصفه.
هذه الدول التي وضعت نفسها علي الخارطة بمساعدة القوي الأوربية لم تعكس الوقائع علي الارض،والأن تتاكد هذه الحقائق، مشيرا الي ان المنطقة ستبقي في حالة عدم استقرار في السنوات القادمة وفق تعبيره.  
موضوع له علاقة:

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire