jeudi 23 juin 2016

السيسي لعبها صح تيران وأختها الكبرى صنافير يعودان إلى حضن الوطن الأم

السيسي لعبها صح 10 /10 تيران وأختها الكبرى صنافير يعودان إلى حضن الوطن الأم
خوفا من رفع التوتر والغليان الشعبي بالبلاد. هل يريد السيسي تهدئة الوضع من خلال قرار المحكمة، الذي أقر بمصرية الجزيرتين.. 
كل مواطن من المحيط حتى الخليج، يعلم ان الأنظمة العربية تتحكم في جميع المؤسسات. كم من دولة عربية تفاوضت مع سجناء سياسيين أو متشددين فكريا أوعقائديا و أخرجتهم من السجن،إما بعفو أو براءة مع تعويض مالي،وفي بعض الأحيان تكلفهم بمهمة او تمنحهم منصبا بالدولة .. فيزقزقون بنغمة مختلفة تماماااااااااا ..الخ..
خلونا في مصر يا جماعة الخير: محاولة إخراج الدكتور محمد مرسي من السجن من خلال مفاوضات معه للتهدئة بين الاخونجية والعسكر. فان تم الاتفاق فخير وبركة، فالدكتور مرسي سيحصل على البراءة..
 لا تنسوا قضية الرئيس المخلوع من أمريكا و إسرائيل لا حسني مبارك و قضيته..
مرة ثانية أذكركم ما نشرته في مقال سابق،ان مصر مقبلة على تسوماني شعبي كبير قد يهز السيسي من كرسي السلطة، بعد انقلاب عليه،وسيعود الاخونجية إلى الحكم،والسبب الأزمة الاقصادية الخانقة التي يعيشها الشعب المصري المقهور الذي سيخرح بشكل عفوي،رغم القوانين المجحفة على الحريات التي فرضها السيسي.. لكن عندما يخرج الشعب كاملا سيصعب على الدولة التحكم في الأوضاع . إلى اللقاء 

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire