samedi 9 avril 2016

بــــلاغ استنكاري: لمرصد الشمال لحقوق الانسان_ شمال المغرب

أقدم عنصر من الحرس المدني الإسباني، مكلف بالمداومة على مستوى نقطة العبور باب سبتة المحتلة ومعروف بسلوكاته العنصرية والمهينة  للمغاربة، مساء يوم الجمعة 8 أبريل 2016 على الساعة التاسعة والنصف ليلا، بمنع محمد بن عيسى مدير مرصد الشمال لحقوق الإنسان ومحمد العربي دواس أمين المال  المرصد من الدخول إلى المدينة المحتلة دون تقديم أي مبررات أو توضيحات.
وحيث أنه بعد تقديم صفتهما والهيئة التي ينتميان إليها طالباه بضرورة تمكينهما من قرار كتابي بالمنع من الدخول كما هو منصوص عليه بالاتفاقيات الدولية لحقوق الإنسان، إلا أنه امتنع عن ذلك،  بل قام بسلوكات وتصرفات لا إنسانية تنم عن الغطرسة والاحتقار  وهو الأمر الذي احتجا عليه عضوا المكتب المركزي.
وحيث أن المكتب المركزي لمرصد الشمال لحقوق، إذ يعبر عن بالغ استيائه مما تعرض له عضوا المرصد ، فإنه يعلن ما يلي:
1_  يندد بما تعرض له  عضوا المكتب المركزي من تعسفات واستفزازات من طرف عنصر من الحرس المدني الإسباني بباب  سبتة المحتلة.
2_ عزم المرصد توجيهات رسائل احتجاج إلى القنصل الاسباني بتطوان، والسفير الاسباني بالرباط .
3 _ استمرار مرصد الشمال في فضح الممارسات والسلوكات التي يقوم بها عناصر الحرس المدني الاسباني اتجاه المواطنين المغاربة  الذين يرتادون المدينة المحتلة.
وحرر في: 8 أبريل 2016

مرصد الشمال لحقوق الانسان_ شمال المغرب _ 
Observatoire du Nord pour les droits de l 'Homme

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire