dimanche 20 mars 2016

متابعة لخبر سقوط طائرة إماراتية اليوم بروسيا

 الخبر الذي نقلناه من مصدره "عرب تايمز" الأمريكية، ان العمل وراءه إرهابيون تبين فيما بعد والمعلومة لذات الجريدة، ان الطيار القبرصي راصو قاسح، زغبي ولد كعبي، لم يستمع لنصائح السادة الروس ببرج المراقبة، بالتوجه إلى مطار آخر بسبب سوء أحوال الطقس. فلف البيلوط = الطيار، في أجواء المطار 3 مرات، رغم الأحوال الجوية الزفت، و تحذيرات الروس عدة مرات. الطيار القبرصي تحدى الطقس،والسادة ببرج المراقبة،و قرر النزول فوقعت الحادثة الأليمة. فعل ما فعله الربان،لأنه كان خائفا من عقاب إدارة الشركة، لأنه لو قرر النزول بمطار آخر، سوف تتحمل الشركة المالكة للطائرة، نفقات إقامة و تنقل كل المسافرين.
مات 61 روح 5 منهم من طاقم الطائرة، للأسف لم ينجو أي احد.
 الروس أكدوا ان الخطأ البشري كان وراء الصاعقة ...
 لا حول  ولا قوة  إلا بالله .. إلى اللقاء

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire