mardi 22 mars 2016

بروكسيل: الثلاثاء الأسود و"غزوة داعش" اللعينة

العنوان  من اختيار "مراكش تايمز "
يوميات باريسية: يكتبها من باريس الكاتب و المحلل السياسي ذ:امين بنعبيد
في صبيحة هذا اليوم الجميل.الهادئ المشمس.الذي إستبشرنا به حلول صيف الربيع الجميل.كان صباحا مثاليا للحيوية والنشاط.إلا أن جو هذا الصباح.تعكر وتغير بسرعة البرق.بعد الإتصالات الهاتفية المتتالية القادمة من العاصمة البلجيكية بروكسل.بداية من الساعة.8:30 صباحا.تشير لتفجير صغير إستهدف جانبا من المطار الدولي ببروكسل.ثم تتفجير ثان في قلب المطار.ليتبعه تفجير تالث في محطة ميتروا بروكسيل.ليتضح جليا أنها ضربات إرهابية.تستهدف بلجيكا.   

الأخبار مازالت تتوالى لحد الساعة.وكل شيء مجهول.في إنتظار المستجدات.الجو الجميل اليوم.تحول إلى كابوس مرعب في كل دول الإتحاد الأوربي.وخاصة بروكسل.لم تمضي إلى أيام قليلة على إعتقال المطلوب رقم واحد أوربيا.'صلاح عبد السلام'في مولنبيك.وصدقت تكهناتي وتوقعاتي.كما أشرت يوم السبت الماضي.بأن بلجيكا وفرنسا.تحت المجهر وهي مستهدفة بهجمات إنتقامية لإعتقالها.صلاح عبد السلام.اليوم أصابع الإتهام متوجهة كليا صوب مدينة مولنبيك.ومحمد أبريني الطليق الحر.لكن لا نستبق الأحداث ونترك للأيام لنعرف المزيد.لأننا ملزمون بنقل ما يجري كما هو.وهمنا هو سلامة معارفنا وأصدقائنا وجاليتنا الكبيرة ببروكسل.خاصة أبناء الجهة الشرقية المغربية هناك.لعددهم الكبير.لحد الساعة لا توجد هناك ضحايا من هته الفئة.لأننا منذ صباح اليوم ونحن في إتصال متواصل.مع الممرض المغربي محمد بربوش.الذي يعمل داخل المستشفى الحكومي ببروكسل.والذي إستقبل ضحايا اليوم.وكذالك زهير الطويل.ممثل الجالية المغربية ببروكسل.وزهير مومني.الذي كان قريبا من محطة الميترو أثناء التفجير.وزودنا بكل المعلومات الممكنة.فشكر موصول لكل هؤلاء على تواصلهم معنا.ومعلوماتهم القيمة.كما كذالك كل الشكر لكل الإتصالات الهاتفية التي وردتنا اليوم من بروكسل.وفاقت 100 مكالمة.وهي مستمرة من كل الأصدقاء والمعارف الذي نتمنى لهم الحذر والسلامة.من هته المنابر الإعلامية.اليوم نعيش مع أحداث بروكسل كما هي.ونتأسف كثيرا.لهته الهجمات الهمجية التي تحصد المئات من الأبرياء.ونستنكرها بشدة.لأن عاصمة الإتحاد الأوربي هي عاصمة العيش والتآخي.والسلام.لكن فيروس الوقت الحاضر لا يفرق شيئا.ويتنقل بشكل مستمر عبر ربوع العالم.من تونس باريس أبيدجان باماكوا أنقرة إسطنبول طرابلس بيروت جاكارتا...ولنا كلام كثير في هذا المشكل.مراسلة بروكسل باريس يتبع ..

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire