mardi 8 mars 2016

" اليوزي" غير دوزي يا شبيبة عبد العزيز

إلى السيد وزير العدل من اجل كل قطرة دم شهيد مغربي سقط دفاعا عن صحرائنا نطالب بمحاكمة الشباب المدللين  المشاركين في
 " اليوزي" في ألبانيا؟
أين الهيئات السياسية و الحقوقية و المدنية و الإعلامية و المثقفين و ...الخ ؟
 أليس من المنطق أن ينزل الشعب إلى الشوارع في مسيرات جماهيرية، مطالبين باعتقال الفتيان الذين شاركوا في "مؤتمر اليوزي" في تيرانا، بسبب جريمتهم العظمى وهي الخيانة من خلال التصويت لشبيبة عصابة البوليساريو ؟
أليس من العدل يا وزير العدل أن تحرك المسطرة لمحاكمة الأضناء ردا للاعتبار للشهداء و دويهم ؟.
أليس الحكم على من يخون الوطن لصالح العدو الحكم بالإعدام،أوالمؤبد من باب الرأفة ليس إلا ؟.
 أنسيتم التاريخ  عندما كانت  دماء المغاربة تروي رمال الصحراء درة درة.. حتى عادت الصحراء إلى حضن الوطن الأم ...؟
 أنسيتم شهدائنا في الصحراء حيث كانت ميليشيات  البوليساريو و الجزائر و جند عبد الناصر و مرتزقة القدافي يقاتلون قواتنا الباسلة بالصحراء؟.
 من له نخوة ونفس و حب للوطن فليرفع صوته عاليا نريد محاكمة من صوتوا لعصابة البوليساريو.
لقد جعلونا أضحوكة أمام العالم، بعدما اخذوا لهم صورا،وهم يشربون نخب الهزيمة القاسية، بعدما نسجت مخابرات الجزائر الخطة بإتقان، اكثر مما ينسج الأخطبوط عشه،واخذتم لهم صورا مخلة للحياء و لدبلوماسية المؤتمرات ...
الله يرحم الرجال إلى اللقاء 

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire