vendredi 11 mars 2016

يا عيب الشوم ... ابو مازن يساوي بين المحتل وابناء شعبه ويعتبر مقاومة الاحتلال ... عنفا

عرب تايمز 
اكد رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس الخميس معارضته لكل انواع العنف ايا كان مصدره، وذلك في مؤتمر صحافي عقده في رام الله الخميس مع نظيره الروماني كلاوس يوهانس.وكان نائب الرئيس الاميركي جو بايدن وجه الاربعاء انتقادا ضمنيا للقادة الفلسطينيين لعدم ادانتهم الهجمات ضد الصهاينة التي تعتبر كرد فعل على ما يعانيه الفلسطينيون من سلطة الاحتلال والمستوطنين.
وقال عباس في المؤتمر الذي عقد في مقر الرئاسة الفلسطينية "اؤكد ان ايدينا ممدودة للسلام المبني على العدل والحق، واننا ضد العنف والتطرف والارهاب، ايا كان مصدره".واضاف "ان استمرار الوضع الحالي لا يمكن احتماله، وان تحقيق السلام والأمن والجوار الحسن بيننا وبين إسرائيل يتطلب قرارات حاسمة من الحكومة الإسرائيلية بالتجميد الفوري للإستيطان، ووقف أعمال المستوطنين العدوانية، واحترام الولاية الفلسطينية على الأراضي الفلسطينية وفق الاتفاقيات".
وتشهد الاراضي الفلسطينية المحتلة منذ بداية تشرين الاول/ اكتوبر موجة من الاعمال العدائية لجيش الاحتلال والمستوطنين تجاه الفلسطينيين اسفرت عن استشهاد ۱۸۸ فلسطينيا.وندد نائب الرئيس الاميركي الاربعاء ب"الفشل في ادانة" الهجمات ضد الاسرائيليين. وقال بعد لقائه رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتانياهو في القدس "الولايات المتحدة الاميركية تدين هذه الاعمال".
وتابع "هذا النوع من العنف الذي شهدناه بالامس، والفشل في ادانته، والخطاب الذي يحض على العنف والانتقام الذي ينجم عنه، كل هذا يجب ان يتوقف"، فيما تغاضى عن العنف المفرط الذي يستخدمه جيش الاحتلال في قتل الفلسطينيين بدم بارد.وتعتبر الولايات المتحدة الاميركية الداعم الكبير لكيان الاحتلال الاسرائيلي مما يجعله فوق القانون، كما يستخدم الفيتو في مجلس الامن لمنع ادانة هذا الكيان على جرائم حرب نفذها في قطاع غزة

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire